Booking.yeah

كيفية استفادة الشركاء من عودة حملة Booking.yeah

 | حفظ
واحدة من أكبر حملاتنا الإعلانية على الإطلاق تعود من خلال ممثل شهير. في هذا المقال، نلقي نظرة على الطريقة التي يمكنك من خلالها الاستفادة من هذا الخبر الرائع

في الوقت الحالي، يتطلع الكثير من الأشخاص إلى حجز رحلات. نظراً لأن المسافرين يشعرون بمزيد من الثقة تجاه العودة لاستكشاف العالم، يبحث الكثيرون عن رحلتهم الأولى بعد مرور فترة طويلة حيث كان لديهم الكثير من الوقت لتخيّل هذه الرحلة. 

لكن هذا الحماس يجلب معه بعض الضغط. ما هي أحد أكبر مخاوف الكثير من المسافرين؟ أن لا يسير شيء ما على ما يرام بحيث لا تتماشى الرحلة مع توقعاتهم. 

أردنا أن نمنح المسافرين راحة البال حتى يتمكنوا من الحجز بثقة والوصول إلى مكان الإقامة الخاص بك براحة واستعداد للاستمتاع بضيافتك المتميزة. 

عندما كنا نحاول التفكير في كيفية القيام بذلك، أدركنا أن الإجابة لم تكن شيئاً جديداً، إنما هي عودة حملة إعلانية سابقة مع ظهور شخصية شهيرة.

عودة حملة Booking.yeah

عندما أطلقنا حملة Booking.yeah لأول مرة في عام 2013، كان لها صدى كبيراً بين المسافرين. 

مع استعداد العملاء للرحلات الصيفية في النصف الشمالي من العالم هذا العام، بدا هذا الوقت مثالياً لعودة الحملة. والشخصية الجذابة للممثل إدريس إلبا جعلته المرشح المثالي ليكون وجهاً للحملة. 

تم تصميم إعلانات Booking.yeah لتسليط الضوء على نقاط قوتنا بطريقة ممتعة وجذابة، وللتركيز على منصتنا الموثوقة التي تجعل عملية العثور على الرحلة المثالية وحجزها سهلة.

على الرغم من أن الحملة عادت من جديد، ربما لاحظت أنها ليست هي نفسها تماماً. 

"كانت حملة Booking.yeah تركز على الأجواء المفعمة بالحماس أكثر"، يقول نايجل ولستينهولمي، رئيس استراتيجية العلامة التجارية والتخطيط في Booking.com. "لكن العالم في حالة مختلفة الآن، وقد تطورت احتياجات عملائنا. هذا يعني أن الحملة تهدف أكثر إلى منح العملاء راحة البال والشعور بالطمأنينة. لقد تحوّلت الحملة من الأجواء المحمسة إلى التركيز على راحة العملاء. هذا يعني أن يشعر العملاء بالارتياح بأنهم قد اختاروا المنصة الصحيحة من خلال حجز مكان للإقامة على Booking.com، وأنهم يحصلون على الدعم في كل خطوة على الطريق".

"تركز حملة Booking.yeah على اللحظة التي يحجز فيها العملاء"، يتابع ولستينهولمي. "بمساعدة Booking.com، يتمكن العملاء من العثور على هذا المكان المثالي لهم وحجزه، لا مزيد من الانتظار أو التوتر أو القلق، فقط الشعور بالحماس بأن إجازتهم أصبحت حقيقة وستكون مذهلة".

ثلاث طرق لاستفادة الشركاء من عودة حملة Booking.yeah

مع إطلاق حملة Booking.yeah مرة أخرى، نحن نستثمر الوقت والمال وأسماء الشخصيات الشهيرة والموهوبة لنخبر الناس أن الوقت قد حان لبدء حجز رحلتهم القادمة وأن مكان الإقامة الخاص بك هو خيار ممتاز للحجز.

للوصول إلى ملايين الضيوف المحتملين، من المحتمل أن يكون للحملة بعض التأثيرات الإيجابية الكبيرة عليك أيضاً، مثل:

1) منح الضيوف الطمأنينة لتجربة شيء جديد

حملة Booking.yeah هي تذكير للضيوف بأننا نقوم بالكثير من العمل للتأكد من أن أفضل أماكن الإقامة، مثل مكان الإقامة الخاص بك، هي التي تكون موجودة على منصتنا.

نحن نقدم المصفيات والصور وتقييمات الضيوف ومجموعة كاملة من المعلومات الأخرى لمساعدة الضيوف على اختيار ما هو مناسب لهم، ونذكرهم أنه إذا حدث خطأ ما، نحن موجودون من أجل مساعدتهم أيضاً. ويمنحهم ذلك الثقة لتجربة مكان ما أو شيء جديد.

من خلال وجود أنواع مختلفة من أماكن الإقامة في الحملة، من الفنادق إلى أماكن الإقامة المطلة على الشاطئ مع مطبخ خاص بها، نحن نعرض لهم أيضاً مجموعة متنوعة من أماكن الإقامة المتاحة.

من خلال هذه الخيارات المتنوعة، يمكن أن تزيد احتمالية عثور الأشخاص على ما يريدونه بالضبط في الإقامة مما يتيح إمكانية الحصول على تقييمات أفضل والتوصيات من الضيوف وفرصة أكبر لإقامة الضيوف مرة أخرى في نفس المكان.

2) الاستفادة من إمكانية حجز جوانب مختلفة من الرحلة على منصتنا دون أن تبذل أي مجهود

نطاق حملة Booking.yeah أوسع الآن، لأننا نقدم الكثير في الوقت الحالي مقارنةً مع المرة الأولى لإطلاق الحملة.

يمكن الآن للمسافرين حجز جوانب أخرى من رحلتهم وليس فقط مكان الإقامة على منصتنا، ويشمل ذلك الرحلات الجوية والسيارات المستأجرة، حتى يتمكنوا من حجز كل شيء في مكان واحد. يتيح لنا ذلك تحويل عمليات البحث عن رحلات الطيران والسيارات المستأجرة إلى حجوزات إضافية لك. 

"كان من السهل جداً اتخاذ قرار تضمين إعلانات تشمل خيارات الرحلات الجوية والسيارات المستأجرة"، يقول ولستينهولمي. "هذه الخيارات الآن هي جزء أساسي من أعمالنا في العديد من الدول، حيث توجد لدينا قاعدة قوية من العملاء الذين يثقون بنا لمساعدتهم، ويكونون سعداء بحجز المزيد معنا". 

3) الوصول إلى ملايين العملاء الجدد الذين يبحثون عن عطلة

بدأنا في الولايات المتحدة، وذلك من خلال بث إعلان خلال أكبر مباراة كرة قدم في العام مع وجود 112 مليون مشاهد.

ثم أطلقنا الحملة في المملكة المتحدة وألمانيا، بما في ذلك رعاية بطولة أمم أوروبا لكرة القدم للسيدات والوصول إلى ملايين الأشخاص في جميع أنحاء أوروبا (والعالم). وتستمر الحملة في النمو، فقد تم إطلاقها مؤخراً في أستراليا.

هذا يعني أن مكان الإقامة الخاص بك، أينما كان موقعه الجغرافي، هو الآن خيار متاح لملايين الأشخاص حول العالم الذين يبحثون عن مكان خاص لرحلتهم القادمة.

 

Summer 2022 Hero Image with two surfers on the beach
اكتشف المزيد

لمزيد من المعلومات حول إمكانية تعزيز نتائجك من خلال حملة Booking.yeah، خاصةً في سوق الولايات المتحدة، ألقِ نظرة على هذا المقال.

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • عودة حملة Booking.yeah مع إطلاقها لملايين الضيوف المحتملين حول العالم
  • نحن نستثمر في الإعلانات ورعاية الفعاليات لبعض أكبر الأحداث الرياضية لعرض مكان الإقامة الخاص بك أمام المزيد من الأشخاص
  • هذا يعني أن المزيد من الأشخاص يجدون الخيار المناسب لهم تماماً لإقامتهم ويشعرون بالثقة في حجزه