London

مؤتمر الإقامات القصيرة: أهم المواضيع والنقاط من هذه السنة

 | حفظ
اكتشف المعلومات والتوقعات التي شاركها المدير الأول في قسم المنتجات في Booking.com خلال حضوره لمؤتمر الإقامات القصيرة في لندن

انعقد مؤتمر الإقامات القصيرة في لندن مؤخراً، حيث جذب روّاد القطاع من جميع أنحاء العالم. وكان ألبرتو بيرنيس، مدير أول في قسم المنتجات في Booking.com، في هذا المؤتمر وشاركنا أفكاره.

‏.Click: بكلماتك الخاصة، هل يمكنك إخبارنا قليلاً عن مؤتمر الإقامات القصيرة؟

بيرنيس: مؤتمر الإقامات القصيرة هو واحد من أكبر فعاليات القطاع في المملكة المتحدة ومخصص لأماكن الإقامة التي يتم تأجيرها لفترة قصيرة، وقد يكون هو الفعالية الأكبر في الدولة ضمن هذا القطاع. 

يشمل الحضور مالكي أماكن الإقامة وشركات الإدارة ومزوّدي الخدمات وأطراف أخرى معنيّة، ويتطلعون جميعاً إلى تسليط الضوء على قطاع التأجير لفترة قصيرة وتحقيق نتائج أكبر في هذا القطاع. بالإضافة إلى ذلك، هناك مجموعة كبيرة من خبراء القطاع والمؤثرين من جميع أنحاء العالم، ويحضرون جميعاً لمشاركة تحليلاتهم وتوقعاتهم للمستقبل.

‏.Click: كيف كان المؤتمر هذا العام؟ 

بيرنيس: كانت هناك أجواء رائعة. 

لقد كانت هناك فعاليات أخرى منذ بداية وباء فيروس كوفيد - 19 (بما في ذلك مؤتمر الإقامات القصيرة في العام الماضي)، لكن مؤتمر هذا العام كان من أوائل المؤتمرات التي شعرت فيها أن الحياة تعود إلى "طبيعتها".

كان المؤتمر مليئاً بالحضور المتحمسين للاستماع إلى متحدثين دوليين والتعرّف على آرائهم، لم يكن من الممكن تصوّر هذا الأمر قبل 18 شهراً.

‏.Click: هل كان هناك موضوع رئيسي تعلمته من هذا العام؟

بيرنيس: خلال فترة الوباء، أصبحت المرونة أحد التوقعات الرئيسية، حيث يبحث المسافرون عن المرونة ويطلبون المزيد منها في كل من الخيارات التي يحجزونها والطرق التي يحجزون بها. 

لكن هذا التفضيل لخاصية المرونة لديه عدد من الفوائد التي تعود على مزوّدي أماكن الإقامة التي يتم تأجيرها لفترة قصيرة.

في السابق، كان الناس يختارون المدينة التي سيسافرون إليها ثم يبحثون بشكل معتاد عن الفنادق في المنطقة، لكننا نلاحظ اليوم أن حصة السوق من أماكن الإقامة غير الفندقية قد زادت حيث أن الأشخاص يهتمون حقاً بالخيارات المختلفة التي يمكنهم الإقامة فيها.

وبالمثل، بينما اعتاد الأشخاص على التفكير مسبقاً بالمكان الذي يسافرون إليه ثم اتخاذ القرار النهائي، يمكن للأشخاص الآن حجز رحلة من أي مكان وفي أي وقت وذلك بفضل الأجهزة المحمولة. يمكنك حجز رحلة عندما تكون في الخارج برفقة أصدقاء، أو عندما تشاهد التلفاز وتعجبك وجهة ما، أو بكل بساطة عندما تتصفح وسائل التواصل الاجتماعي. يمكنك أن تقرر وتحجز من خلال الضغط على بضعة أزرار فقط. 

مع أخذ ذلك في الاعتبار، ربما يكون من غير المستغرب أن تمثل الأجهزة المحمولة حوالي 60% من إجمالي الحجوزات على منصتنا.

في الواقع، إلى جانب تغيّر الطرق التي يحجز الأشخاص باستخدامها، تغيرت أيضاً فكرة الرحلة نفسها.

‏.Click: كيف تغيّر ذلك؟

بيرنيس: أصبح من الرائج أكثر الآن أن يسافر الأشخاص بغرض العمل والترفيه معاً، وذلك مقارنةً مع فترة ما قبل الوباء.

كان من المعتاد أن يتم تنظيم الرحلات بغرض العمل من قِبل شركة الموظف وكانت قصيرة قدر الإمكان، اعتماداً على احتياجات العمل. ولكن الآن، يختار الكثير من الأشخاص قضاء بعض الوقت الشخصي في رحلات العمل هذه لتحقيق أقصى استفادة من زيارتهم للمنطقة الجديدة ومشاهدة المعالم السياحية. في الواقع، كشف استبيان توجهات السفر الذي أجريناه مؤخراً أن 62% من المسافرين حول العالم يخططون لتمديد رحلة عمل لإضافة وقت للترفيه هذا العام.

كما أننا نرى العكس أيضاً، حيث يقوم الناس بتمديد رحلاتهم الترفيهية من أجل العمل في موقع جديد. في النهاية، مع إمكانية العمل عن بُعد، يمكنك إجراء حجز لمدة شهر كامل، وقضاء أسبوع للاستمتاع بإجازة، والعمل في أيام الأسبوع لبقية الفترة، وقضاء الأمسيات وعطلات نهاية الأسبوع في أماكن جديدة.

يريد الأشخاص أن يفعلوا ما يناسبهم، بالطريقة التي تناسبهم. وقد يكون هذا فرصة قيّمة بشكل خاص لمزوّدي أماكن الإقامة التي يتم تأجيرها لفترة قصيرة.

‏.Click: هل كان هناك أي شيء حول الفعالية أدهشك بشكل خاص؟

بيرنيس: أود أن أقول أنه على الرغم من التحديات المستمرة التي يسببها الوباء، كان هناك شعور قوي بالحماس والطاقة والإيجابية بين الحضور. ربما هناك شعور بأن الأمور قد تستمر في التغير قليلاً على المدى القصير إلى المدى المتوسط، ولكن في النهاية يتطلع الناس بنظرة إيجابية على المدى البعيد،

ولا يقتصر ذلك على العمليات التشغيلية اليومية. طرح الحضور العديد من الأسئلة حول التأثير المحتمل للواقع الافتراضي والميتافيرس على القطاع على المدى الطويل. ومع أنهم كانوا يعلمون أنه لا توجد إجابات لهذه الأسئلة، أرادوا سماع الآراء حول هذا الموضوع. 

من الطبيعي التفكير في التحديات التي قد يواجهها قطاع السفر في المستقبل، ولكن مع وجود مثل هؤلاء الأشخاص المخلصين في عملهم الذين يقودون هذا القطاع، من السهل أكثر تصديق أننا سنتمكن من مواجهة جميع التحديات.

 

Click.2022
اكتشف المزيد

إذا كنت تبحث عن بيانات من الخبراء من جميع أنحاء قطاع السفر، اطّلع على بعض من أهم النقاط التي تمّت مناقشتها في فعالية Click. 2022.

Click. 2022

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • في وقت سابق من هذا العام، انعقد مؤتمر الإقامات القصيرة لعام 2022 في لندن، وجذب المتخصصين في قطاع تأجير أماكن الإقامة لفترة قصيرة من جميع أنحاء العالم
  • حضر المؤتمر ألبرتو بيرنيس، مدير أول في قسم المنتجات في Booking.com، حيث شاركنا أفكاره حول الموضوعات الرئيسية خلال محادثة جانبية
  • تضمنت مواضيع النقاش الخيارات المرنة وتوجهات الأجهزة المحمولة ومستقبل السفر بغرض العمل