أفكار من خبراء القطاع

التعرّف على سلوكيات السفر الجديدة هذا الصيف

 | حفظ
حلّ فصل الصيف في النصف الشمالي من كوكبنا، ويبدو أن هناك مؤشرات إيجابية. تشارك ريبسي باندوريان، نائب رئيس قسم خدمة شركاء أماكن الإقامة حول العالم في Booking.com، بيانات رئيسية حول توجهات السفر خلال الصيف لمساعدتك على زيادة نجاح مكان الإقامة الخاص بك هذا الموسم

بالاطلاع على العام ونصف العام الماضي، من الواضح أن تأثير الجائحة كان كبيراً بشكل لا يصدق. وعلى الرغم من أن الجائحة لم تنتهي بعد والطريق إلى تعافي العالم غير مؤكد، إلا أن إطلاق برامج التطعيم الناجحة التي يتم إجراؤها في أجزاء مختلفة من العالم يعني أخيراً عودة الطلب، وذلك مع تحوّل الكثير من الخطط إلى حجوزات.

بالاطلاع على منظور عملائنا الحالي عن السفر ومدى أهميته بالنسبة لهم، أنا متفائلة بشكل كبير بشأن مستقبل قطاع السفر. خلال بحثنا الأخير، لفتت انتباهي بشكل خاص إحصائية مثيرة للاهتمام: قال 71% من المسافرين حول العالم أنهم يفضلون السفر هذا العام بدلاً من العثور على حب حقيقي. هذه نسبة عالية! وترتفع هذه النسبة إلى 84% بين السياح الإسبان و 77% بين المسافرين من هونغ كونغ وفرنسا.

عندما نأخذ ذلك بعين الاعتبار إلى جانب بيانات البحث لدينا، فإننا نؤكد آمالنا لموسم الصيف المقبل. فهناك رغبة قوية في السفر، فأكثر من ثلث عمليات البحث التي تم إجراؤها على منصتنا هي لأشهر الصيف القادمة، ووصلت إلى نسبة عمليات البحث لعام 2019 خلال نفس الوقت!

موسم صيفي لا مثيل له

مع ملاحظتنا ارتفاعاً في الطلب، لا يمكننا تجاهل حقيقة أن موسم الصيف هذا سيكون مختلفاً عن السنوات السابقة، مع وجود اختلافات ملحوظة للغاية في الفترات بين إجراء الحجز والإقامة، وأنواع الرحلات، وسلوك المسافرين. دعونا نأخذ الوجهات كمثال على ذلك. بينما يعتمد الوضع على القيود حول العالم وتوزيع اللقاحات، أتوقع أن يظل السفر المحلي رائجاً، وقد يكون هناك بعض المسافرين الذين سيزورون مناطق أخرى ولكن على مسافات أقرب مقارنةً بمواسم الصيف المعتادة. وهذا ما تؤكده بياناتنا، حيث كشفت الأبحاث السابقة عن أن 72% من المسافرين حول العالم يتطلعون إلى استكشاف بلدهم هذا العام.

نحن نلاحظ أيضاً تغيراً في مدة الإقامة. في السابق، كان موسم الذروة مرتبطاً بسرعة وصول ومغادرة الضيوف لأنهم كانوا يقيمون لفترة قصيرة. ولكن منذ بداية الجائحة، نلاحظ اهتماماً متزايداً بالإقامات الطويلة. ونلاحظ هذا التوجه في فصل الصيف، حيث تكشف بياناتنا عن نسبة أعلى من الحجوزات الصيفية للإقامات لمدة سبعة أيام أو أكثر مقارنة بعام 2019. ويشكل هذا فرصة حقيقية للشركاء لضمان إشغال مكان الإقامة الخاص بهم لفترة أطول، ويقلل من التكاليف التشغيلية المرتبطة بإقامة ضيوف جدد في الغرفة أو الوحدة بسبب الإقامات القصيرة.

التكيف مع سلوكيات السفر الجديدة

الطريق لتحقيق أقصى استفادة من هذا الصيف يكون بفهم سلوكيات المسافرين وتفضيلاتهم الجديدة. بعد ذلك، يمكن أن يساعدك اتخاذ الحلول التي تتوافق بشكل مباشر مع هذه التوجهات في جذب طلب جديد والتميز عن أماكن الإقامة الأخرى ضمن المنافسة. على سبيل المثال، نحن نعلم أن الخيارات المرنة أصبحت الآن ضرورية لدرجة عالية بحيث أن أكثر من 90% من الحجوزات الصيفية هذا العام قد تم إجراؤها لأسعار مرنة. إذا كنت لا تقدم خيارات مرنة للضيوف، أنت تفوّت فرصة الحصول على جميع الحجوزات الصيفية تقريباً على منصتنا. 

نظراً لظروف السفر الحالية المتغيرة باستمرار، ليس من المستغرب أن تظل المرونة أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على الضيوف عند اتخاذهم القرار لإجراء حجز. وبالطبع، أنت تريد تلبية احتياجات الضيوف لهذه الخيارات المرنة إلى جانب ضمان الإيرادات. يمكن لتقديم فرصة تغيير التواريخ لمرة واحدة للضيوف الذين يقومون بحجز سعر غير قابل للاسترداد أن يساعدك على تحقيق هذا التوازن.

تنعكس هذه الحاجة إلى الخيارات المرنة أيضاً في الفترة بين إجراء الحجز والإقامة حيث تكون أطول في مناطق مثل غرب أوروبا، مقارنة بعام 2019. ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أن الفترة بين إجراء الحجز والإقامة تستمر في الاختلاف حول العالم حيث نلاحظ في نفس الوقت أن الفترة بين إجراء الحجز والإقامة تكون أقصر بكثير في مناطق أخرى. عندما نأخذ بعين الاعتبار هذا الاختلاف في السوق، تتضح أهمية تقديم توافر متنوع، بحيث يتم عرض مكان الإقامة الخاص بك للضيوف الذين يحجزون مبكراً والذين يحجزون في اللحظة الأخيرة.

وبالمثل، من الضروري أن تتمكّن من الوصول إلى هؤلاء المسافرين، حيث يتم إجراء أكثر من ثلثي الحجوزات الآن على الأجهزة المحمولة. وكان هذا التوجه الكبير يتسارع منذ بداية الجائحة، حيث يستخدم المزيد من الضيوف الأجهزة المحمولة أكثر من أي وقت مضى. في الوقت نفسه، نلاحظ أن الشركاء الذين يضيفون أسعاراً مخصصة لمستخدمي الأجهزة المحمولة يجذبون المزيد من الحجوزات من هذا النوع بنسبة 28%.

بشكل عام، تمثل هذه التغييرات في سلوك الحجز تغييراً حقيقياً في السوق، وتوضح في نفس الوقت مدى أهمية تعديل استراتيجيتك لتلبية احتياجات المسافرين بعد الجائحة. مع انتقالنا إلى أشهر الصيف، أتوقع أن تستمر هذه التوجهات في النمو لذلك لا تفوّت فرصة الاستفادة منها. 

الاستمرار في إعادة بناء الأعمال معاً

تقديم الدعم لشركائنا لضمان أكبر قدر ممكن من الطلب هو أساس ما نقوم به في Booking.com. لمساعدتك على الاستمتاع بموسم صيف ناجح، عملنا بجد على جمع معلومات مهمة عن المسافرين في دليل الصيف لعام 2021 الخاص بنا، ومشاركة البيانات المحدّثة في لوحات المعلومات الخاصة بالطلب، وإنشاء طرق لعرض المعلومات الأساسية بشفافية للعملاء خلال هذه الفترة، مثل إجراءات الصحة والسلامة التي تتخذها. نحن نعلم أن هذه الفترة مهمة للغاية، ونحن ملتزمون بمساعدتك على تحقيق أقصى استفادة منها. 

إذا كان هناك شيء واحد تعلمته خلال فترة الجائحة، فهو مدى قوة ومرونة قطاع السفر. على الرغم من صعوبة هذه التجربة، إلا أنها قرّبتنا أكثر حيث سلطت الضوء على الترابط الموجود في عالم السفر وأبرزت قدرتنا على التغلب على الأزمات معاً. ومع مواصلة رحلتنا لإعادة بناء الأعمال معاً، حان الوقت لتحويل آمالنا إلى حقيقة.

لنبدأ.

 

Image
jumping 1
اكتشف المزيد من توجهات موسم الصيف

عملنا على إعداد دليل يساعدك في التعرّف على توجهات موسم الصيف التي نلاحظها، ويقدم لك الدليل معلومات هامة وأساسية حول المسافرين. اعرف المزيد في دليل موسم الصيف لعام 2021 الخاص بنا.

انتقل إلى دليل موسم الصيف

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • أكثر من ثلث عمليات البحث على منصتنا هي لأشهر يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر، مما يشير إلى وجود رغبة قوية للسفر هذا الصيف
  • تكشف بياناتنا عن وجود نسبة أعلى من الحجوزات الصيفية للإقامات لمدة سبعة أيام أو أكثر مقارنة بعام 2019
  • الخيارات المرنة ضرورية، حيث أن أكثر من 90% من الحجوزات الصيفية هذا العام قد تم إجراؤها لأسعار مرنة
  • يتم إجراء أكثر من ثلثي الحجوزات الآن على الأجهزة المحمولة، مع زيادة استخدام الضيوف للأجهزة المحمولة أكثر من أي وقت مضى