توجّهات ومعلومات مهمة

تكشف Booking.com أن فعالية اللقاح موضوع يمنح الأمل للمسافرين ويزيد من تفاؤلهم

 | حفظ
يُظهر بحث Booking.com الجديد أن الناس حول العالم يأملون بالسفر ويترقّبون عودته بعد سنة من القيود

كان تأثير كوفيد - 19 صعباً بطرق لم نتخيّلها. لقد تغيرت حياتنا المهنية والشخصية بشكل كبير مع انتشار فترات الالتزام بالبقاء في المنزل ومنع التجول حول العالم، الأمر الذي جعلنا نبقى في منازلنا وغيّر من تفاعلاتنا الاجتماعية. خلال هذه الأوقات الصعبة، ازدادت رغبتنا باستكشاف العالم وفقاً لبحث Booking.com الجديد*. عاد الشعور بالأمل أخيراً إلى المسافرين وبدأت ثقتهم بالازدياد بفضل بدء تنفيذ برامج اللقاح عالمياً. 

على الرغم من معرفة المسافرين العالميين بأن الطريق إلى استئناف السفر طويل، إلا أن ثلثيهم (66% منهم) أكثر أملاً حول السفر في عام 2021 بسبب بدء توزيع اللقاحات. يشير نفس العدد من المسافرين العالميين (66% منهم) إلى أن عدم قدرتهم على السفر بشكل مكثف في عام 2020 جعلهم يتوقون إلى السفر بشكل أكبر خلال عام 2021. 

أولويات ما بعد الوباء

السفر الآن أكثر أهمية مما كان عليه قبل الوباء وفقاً لـ 64% من المشاركين. حتى أن 71% من المسافرين يقولون أنهم يفضلون الذهاب في عطلة خلال عام 2021 على أن يجدوا الحب الحقيقي. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر 66% من المسافرين السفر أولوية على النجاح في العمل، فهم يفضّلون الذهاب في عطلة على الحصول على ترقية في عملهم. 

وقد استخدم أكثر من نصف المسافرين (53% منهم) وقتهم المتزايد في المنزل للتخطيط للسفر في المستقبل، وجمّع ما يقارب من نصفهم (45% منهم) المزيد من أيام العطلة وهم متحمّسون لإمكانية أخذ عطلات في 2021. ما تزال شعبية العطلات الشاطئية تزداد، حيث يشعر ستة مسافرين من أصل كل عشرة (61% منهم) بالثقة أنهم سينطلقون إلى الشاطئ في عطلة بحلول صيف 2021.

وعلى الرغم من ترقّب المسافرين العودة إلى زيارة الشواطئ، إلا أن اللقاح ما يزال يلعب دوراً هائلاً في تعزيز ثقتهم. يقول أكثر من نصف المسافرين الدوليين (59% منهم) أنهم لن يسافروا دولياً إلى أن يحصلوا على اللقاح، وتزيد هذه النسبة إلى 68% بين الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عاماً وأكثر. إضافةً إلى ذلك، لن يسافر 55% من المسافرين العالميين إلا إلى البلدان التي طبّقت برامج خاصة باللقاحات. 

Image
Family
يشعر ستة مسافرين عالميين من أصل كل عشرة (61% منهم) بالثقة أنهم سينطلقون إلى الشاطئ في عطلة بحلول صيف 2021.

 

تركيز مستمر على الصحة والسلامة

يتابع مزوّدو أماكن الإقامة هذا الطلب الذي لم يتم التعبير عنه، حيث يتوقّع 62%** منهم رؤية زيادة في الاهتمام بالسفر لعام 2021. مع ذلك، يستمر مزوّدو أماكن الإقامة بالقيام بدورهم لضمان شعور المسافرين بالأمان خلال إقاماتهم، حيث زاد 70% منهم الآن إجراءات الصحة والسلامة التي يطبّقونها وحسّنوا من عمليات التنظيف لديهم. 

بالإضافة إلى الإجراءات المتزايدة في أماكن الإقامة، المسافرون جاهزون للاستمرار في أخذ احتياطهم خلال رحلاتهم المستقبلية، حيث يقول 73% منهم أنهم مستعدون لارتداء كمامة أثناء السفر. ويدعم أكثر من نصفهم (64% منهم) حظراً يمنع السفر على من لا يرتدي الكمامة (إلا إذا كان مُعفى من ذلك). بينما ثلثاهم (66% منهم) مستعدون للسفر في مجموعات صغيرة فقط (من شخصين إلى ستة أشخاص). 

مساعدة القطاع على استئناف أعماله

كان للوباء آثار سلبية على قطاع السفر، ويعتقد 95% من المسافرين أن القطاع يحتاج الدعم خلال محاولته استئناف الأعمال، كما يعتقد ثلثا المسافرين (66% منهم) أن هناك حاجة لتحفيز مالي حكومي للمساعدة على إنعاش السفر. وفيما يخص الأنظمة المطبّقة، يشير 72% من المسافرين إلى أنه توجد حاجة لتحقيق وصول أكبر إلى اختبارات كوفيد - 19 التي تسبق السفر، ويقول 70% منهم أنه على الحكومات التعاون مع شركاء السفر ومزوّديه لإعداد معايير أكثر تناسقاً. 

يود المستهلكون دعم قطاع السفر بشكل مباشر عندما يكونون مستعدين للسفر مرة أخرى. ففي الواقع، يخطط 31% من المسافرين لاختيار وجهات لا يزورها السياح عادةً ويرغب 27% منهم بحجز مكان إقامة مستقل، أو حجز مكان إقامة يقع في المكان الذي يقيمون فيه أو بالقرب منهم لدعم الأعمال المحليّة (20%).

* تم إجراء هذا البحث وتغطية تكاليفه من قِبل Booking.com وشمل عيّنة من الأشخاص البالغين الذين يخطّطون للسفر خلال الأشهر الـ 12 القادمة. تم استطلاع آراء 28042 شخصاً من 28 بلداً ومنطقة. أكمَل المشاركون استبياناً عبر الإنترنت في يناير 2021.

** تم إجراء هذا البحث وتغطية تكاليفه من قِبل Booking.com وشمل عيّنة من شركاء أماكن الإقامة على Booking.com. تم استطلاع آراء 3491 شخصاً من 20 بلداً ومنطقة. أكمَل المشاركون استبياناً عبر الإنترنت في فبراير 2021.

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • يُظهر بحث Booking.com الجديد أن الناس حول العالم يأملون بالسفر ويترقبون عودته بعد سنة من القيود 
  • يشعر ثلثا المسافرين العالميين (66% منهم) بمزيد من الأمل حول السفر في عام 2021 بفضل أخبار لقاحات فيروس كوفيد - 19 الناجحة
  • ويقول 64% منهم أن السفر أهم لهم الآن مما كان عليه قبل الوباء
  • كما يشعر ستة من كل عشرة مسافرين (61% منهم) بالثقة من أنهم سيتمكنون من زيارة الشاطئ بحلول صيف 2021