استخدم دليلنا الذي يعتمد على البيانات لجذب الطلب في نهاية الموسم.

Person at airport

توجهات السفر: الكشف عن أسباب السفر

 | حفظ
سألنا 48,413 مسافراً من جميع أنحاء العالم عن الأمور التي تشجعهم على السفر. ونود في هذا المقال أن نشارك معك إجاباتهم.

لدينا جميعاً أسباب فريدة للسفر. من اكتشاف أماكن جديدة وتجربة طعام جديد إلى الابتعاد عن الواجبات والعمل، هناك العديد من الأسباب التي تجعل المسافرين يحجزون رحلة. يمكن أن يساعدك فهم هذه الأسباب في جذب الضيوف المحتملين وتلبية احتياجاتهم. وفي هذا المقال، سنلقي نظرة عميقة على بيانات من استبيان تم إجراؤه في Booking.com مؤخراً حول توجهات السفر للكشف عن الأسباب التي شجعت المسافرين على الذهاب في رحلتهم الأخيرة. 

الهدف من الرحلة

بعد سنوات من عدم الاستقرار، ليس من المستغرب أن يكون السبب الرئيسي للسفر الدولي هو الراحة والاسترخاء. أكثر ثلاثة أسباب على مستوى العالم كانت: تخصيص وقت للاسترخاء (84%)، تخصيص وقت لتصفية الذهن (78%)، تحسين الحالة المزاجية (78%). 

كما برز موضوعان آخران كسببين رئيسيين: التجارب الجديدة والتواصل مع الآخرين، مع حرص العديد من المسافرين على تجربة أماكن جديدة (74%) وقضاء وقت مع العائلة (72%).  

الأسباب المرتبطة بالوجهة

تبيّن من الاستبيان أن هناك خمسة جوانب رئيسية تلهم المسافرين عند اختيارهم وجهة وهذه الجوانب هي: "الأمور الأساسية" والترفية والثقافة والشاطئ والميزانية. تُعد النظافة ضمن قائمة الأمور الأساسية باعتبارها العامل الأكثر أهمية عند اختيار الوجهة، حيث يتخذ 84% من المشاركين في جميع أنحاء العالم قرارهم بالاعتماد على مدى نظافة الوجهة.   

وشملت العوامل المؤثرة الأخرى المناظر الطبيعية الجميلة والأمان الشخصي (كل منهما بنسبة 83%)، وبعد ذلك الأشخاص الودودون (79%) والطعام المحلي اللذيذ (78%).  

الأسباب المرتبطة بالسفر المحلي

مع إغلاق الحدود حول العالم بسبب الوباء، ساهم الطلب المحلي بتمهيد الطريق لعودة السفر من جديد. حتى مع إمكانية السفر الدولي مرة أخرى، ينوي المسافرون مواصلة استكشاف الوجهات القريبة من المنزل في عام 2022 وما بعده. يشعر حوالي ثمانية من كل عشرة (78%) مسافرين بالتشجيع على مواصلة السفر محلياً في المستقبل، حيث قال 76% أن السفر محلياً قد ساعدهم بالشعور بالمزيد من التقدير تجاه بلدهم و74% قالوا أنهم يستمتعون بالسفر محلياً أكثر مما توقعوا. 

المخاوف المتعلقة بالسفر

في حين تلعب الأسباب المذكورة دوراً أساسياً في اتخاذ القرار عند الحجز، ينطبق الأمر نفسه على المخاوف المتعلقة بالسفر. بشكل عام، تُعد السلامة أكثر الأمور التي تشغل بال المسافرين، بما يتوافق مع توجهات ما قبل الوباء. ولكن مقارنةً ببيانات استبيان من 2019، فإن المخاوف بشأن الحجر والنظافة أكثر صلة هذا العام بشكل غير مسبوق. كان الاضطرار إلى الحجر الصحي عند الوصول، بالإضافة إلى عدم وجود إجراءات التنظيف والتعقيم في مكان الإقامة ثاني وثالث أكبر مخاوف المسافرين على التوالي.

 

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • تم إجراء هذا البحث المستقل وتغطية تكاليفه من قِبل Booking.com، وشمل عيّنة من الأشخاص البالغين الذين سافروا خلال الأشهر الـ 12 الماضية وخططوا للسفر في عام 2022
  • تضمنت العينة 48,413 مشاركاً من 31 سوقاً 
  • أكمَل المشاركون استبياناً عبر الإنترنت في شهر يناير 2022