توجّهات ومعلومات مهمة

دراسة جديدة تبحث في سلوك الأشخاص الذين يحجزون إقامات طويلة

 | حفظ
قمنا باستطلاع آراء 2,735 من الأشخاص الذين حجزوا إقامة طويلة تتراوح بين 7 ليالٍ و 6 أشهر، وذلك لمعرفة المزيد حول سلوكهم وتفضيلاتهم وتصوراتهم.

تزداد الإقامات الطويلة حالياً، حيث تتطلع فئات مختلفة من المسافرين بشكل متزايد إلى الإقامة في مكان واحد لفترة أطول. وينعكس هذا على منصتنا، حيث نلاحظ حالياً نسبة أعلى من الحجوزات لإقامات لمدة سبعة أيام أو أكثر مقارنةً مع نفس الفترة من عام 2019.

لمساعدتك في التسويق وفقاً لهذا التوجه، قمنا باستطلاع آراء 2,735 من الأشخاص الذين حجزوا لفترات طويلة من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا والإمارات العربية المتحدة واليابان. وكان هؤلاء المسافرون هم صناع القرار الأساسي لرحلتهم وذهبوا جميعاً في رحلة خلال الأشهر الستة الماضية واستمرت الرحلة ما بين سبع ليالٍ وستة أشهر. ولكن، ما هي الأمور التي تهم هؤلاء المسافرين وكيف يمكنك جذبهم على منصتنا؟ دعنا نلقي نظرة على نتائج البحث.

السفر بغرض العمل أو الترفيه أو غير ذلك؟

لنبدأ بالسبب الرئيسي للسفر وهو "الترفيه"، وذلك للذهاب في عطلة للراحة والاسترخاء، بغض النظر عن طول فترة الإقامة. ومع ذلك، من المثير للاهتمام أنه مع زيادة مدة الإقامة، تزداد احتمالية أن يكون سبب الرحلة هو "العمل". وهناك بالطبع العديد من الأسباب الأخرى للسفر لمدة طويلة، مثل الانتقال إلى مكان آخر أثناء إعادة تصميم المنزل أو البحث عن نوع معيّن من العلاج الطبي، ومن الشائع جداً لدى المسافرين أن يجمعوا بين الرحلات الشخصية والمتعلقة بالعمل. وبغض النظر عن أسباب كل شخص، قال أولئك الذين أجابوا بعبارة "غير ذلك" عند سؤالهم عن سبب رحلتهم أنهم يميلون للسفر لمدة أسبوعين على الأقل.

وبالنسبة للمرافقين في السفر، قال الأشخاص من هذه المجموعة أنهم سافروا مع أزواجهم، وأطفالهم إذا كان لديهم أطفال. ومن بين هذه المجموعة، سافر شخص واحد فقط من كل 5 أشخاص بمفرده.

السفر المحلي والدولي

مع كثرة القيود المفروضة على السفر الدولي في العام الماضي، ليس من المستغرب أن غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع قالوا أنهم قاموا برحلات محلية. لكن أجوبتهم على الأسئلة ذات الصلة تشير إلى أن الرحلات التي تستغرق أقل من أسبوعين تكون على الأرجح محلية، بينما من المرجح أن تكون الرحلات التي تزيد مدتها عن أسبوعين دولية.

نظراً لأن هؤلاء المقيمين لفترة طويلة يميلون بشدة نحو السفر الدولي، يمكنك أن تلفت انتباههم من خلال الأسعار المخصصة لدولة.

يفضل الأشخاص الذين يقيمون لفترة أطول بيوت العطلات

مع زيادة مدة الإقامة، يقل اختيار المسافرين للفنادق الكبيرة ويزيد اختيار بيوت العطلات. على سبيل المثال، من بين أولئك الذين سافروا لمدة تصل إلى أسبوعين، حجز شخص واحد من كل ثلاثة أشخاص أحد فنادق سلسلة كبيرة، ولكن هذا الخيار تم اختياره من قِبل شخص واحد فقط من كل خمسة أشخاص سافروا لمدة أربعة أسابيع أو أكثر.

وهذه تُعد أخباراً جيدة لشركاء أماكن الإقامة من نوع البيوت وبيوت العطلات، الذين يبدو أنهم يتمتعون بميّزة في السوق عندما يتعلق الأمر بالإقامات الطويلة. 

Image
Hiking

 

المسافرون بغرض العمل ولفترة طويلة يعرفون بالضبط ما يريدون

في البحث، عبّر الأشخاص الذين يسافرون بغرض العمل، بما في ذلك العمل عن بُعد، عمّا يفضلونه بطريقة واضحة للغاية. كان هؤلاء المسافرين أكثر احتمالية للبحث عن أماكن الإقامة التي تقدّم خيارات مرنة للإلغاء، والتي توفر القدرة على تمديد إقامتهم وتسجيل وصول مرن على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. 

قد تبدو كل هذه التفضيلات معاً كثيرة، لكنها في النهاية تؤكد أهمية توفير المرونة للأشخاص الذين يسافرون للعمل ويحجزون إقامة طويلة. إذا كان بإمكان هؤلاء الضيوف الإقامة لمدة طويلة ومربحة لك، فقد يكون من الجيد تقديم سعر للإقامات الطويلة وأنواع سياسات تلبي احتياجاتهم.

تطابقت العديد من الإجابات التي قدمها المشاركون خلال الاستطلاع مع التفضيلات والاحتياجات التي يمكن توقعها من المسافرين بغرض العمل، ويشمل ذلك وسائل راحة مهمة مثل اتصال واي فاي جيّد والضوء الطبيعي وتكييف الهواء، وتشمل الخدمات المهمة التنظيف ومواقف السيارات ووجبة الإفطار. وقد لاحظنا نفس هذه التفضيلات والاحتياجات المرتبطة بحجوزات الأعمال في الأبحاث السابقة.

الاحتياجات الفريدة للضيوف الذين يقيمون لفترات طويلة

تصبح بعض تفاصيل الإقامة أكثر أهمية مع زيادة مدة الإقامة. على سبيل المثال، من المرجح أن تكون المساحة المخصصة للعمل وغسالة الملابس ذات أهمية أكبر لمن يسافرون لمدة تزيد عن أسبوعين. إذا كنت تقدم وسائل راحة مثل هذه، فمن الجدير الإشارة إليها في الإكسترانت حتى تظهر على صفحة مكان الإقامة الخاص بك.

من المرجح أن يختار الضيوف الذين يقيمون لمدة تزيد عن أسبوعين مكان إقامة بناءً على الموقع الجغرافي، لكن من غير المرجح أن يهتموا بمعلومات الحي والتقييمات مقارنةً مع الضيوف الذين يقيمون لفترة قصيرة. إذا قمت بإعداد دليل إرشادي محلي خاص بالضيوف، ضع بعين الاعتبار تضمين معلومات قد تكون مفيدة لشخص يقيم لفترة طويلة. وقد يشمل ذلك مسارات النقل العام أو أقرب موقع لمكتب بريد أو قائمة بمساحات العمل المشتركة القريبة.

الفترة بين الحجز والإقامة تكون أطول لحجوزات الإقامات الطويلة

غالبية المسافرين الذين شاركوا في الاستطلاع حجزوا أماكن الإقامة في غضون أربعة أسابيع قبل إقامتهم، ولكن كلما طالت مدة إقامتهم، تزيد غالباً المدة التي يحجزون فيها مسبقاً.

في البحث، حجز معظم الضيوف مكاناً للإقامة لمدة تصل إلى أسبوع أو أسبوعين مسبقاً. وبالنسبة للإقامات من 7 ليالٍ إلى 13 ليلة، كان من المرجح أن يحجز الضيوف مسبقاً قبل يومين إلى سبعة أيام فقط. لكن المسافرين الذين أقاموا لمدة 14 ليلة أو أكثر كانوا أكثر احتمالية للحجز مسبقاً قبل أسبوعين إلى أربعة أسابيع. وهذا يسلط الضوء على أهمية تنويع التوافر الخاص بك ليتم العثور على مكان الإقامة الخاص بك من قِبل جميع الضيوف المحتملين. 

كان هذا هو الحال بالنسبة لكل من السفر لقضاء العطلات والعمل، ولكن أحد الاستثناءات الملحوظة كانت لدى المسافرين المنفردين. في حين كان الأزواج أكثر احتمالية لإجراء الحجوزات قبل فترة أطول، كان من المرجح أن يحجز المسافرون بمفردهم إقامة طويلة في اللحظة الأخيرة. يمكن أن يساعدك تسعير غرفك بناءً على الإشغال في جذب هؤلاء الضيوف وملء أحد غرفك في اللحظة الأخيرة على المدى الطويل.

أين يختار الضيوف الحجز؟

قبل حجز إقامتهم الطويلة، قال المشاركون في الاستطلاع بأنهم فكروا في الحجز من خلال منصات السفر عبر الإنترنت، أو مباشرةً مع مكان الإقامة، أو من خلال موقع إلكتروني لمقارنة الأسعار. واختار معظمهم في النهاية منصة سفر عبر الإنترنت، حيث قالوا أن "سهولة الاستخدام" هي السبب وراء هذا التفضيل.

بالنظر إلى إطلاقنا في العام الماضي لخطط أسعار موسعة: "إقامات لأسبوع أو أكثر" و"الإقامات لمدة شهر"، يظهر هذا البحث أن هناك تفضيلاً كبيراً لمنصتنا بين العملاء الذين يرغبون في حجز إقامة طويلة.

 

Image
Country home
خطط أسعار الإقامات الطويلة

اجذب الطلب المتزايد على الإقامات الطويلة من خلال إعداد خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" أو خطة سعر "الإقامات لمدة شهر" في الإكسترانت.

انتقل إلى الإكسترانت

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • بشكل عام، مع زيادة مدة الإقامة، تتحول خصائص الرحلة تدريجياً من الترفيه إلى العمل، ومن المحلية إلى الدولية، ومن سلسلة الفنادق الكبيرة إلى بيوت العطلات
  • أولئك الذين يسافرون للعمل، بما في ذلك العمل عن بُعد، لديهم تفضيلات واضحة وحاجة شديدة إلى المرونة عند اختيار مكان للإقامة لفترة طويلة
  • قال المشاركون أن الفترة بين إجراء الحجز وموعد الإقامة تزداد كلما طالت مدة الإقامة، باستثناء مجموعة رئيسية واحدة قد يكون من الجيد استهدافها بعروض الإقامة الطويلة في اللحظة الأخيرة وهي مجموعة المسافرين بمفردهم
  • تصبح بعض تفاصيل الإقامة أكثر أهمية حين تطول مدة الإقامة مثل: المساحات المخصصة للعمل وغسالات الملابس