أفكار من خبراء القطاع

كيفية جذب فئات جديدة من الضيوف من خلال تقديم أسعار الإقامات الطويلة

 | حفظ
تبحث فئات المسافرين المختلفة بشكل متزايد عن الإقامات الطويلة، سواء كانوا من مسافري الأعمال أو الأشخاص الذين يمكنهم العمل من أي مكان أو الأشخاص المغتربين أو الطلاب. يشرح جامباتيستا فسبوتشي، المدير التجاري في Booking.com، كيف يمكن لأماكن الإقامة جذب هؤلاء الضيوف والفوائد التي تعود عليهم من ذلك

بعد أن كانت الشقق الفندقية خياراً أساسياً للإقامات الطويلة، أصبحت الفنادق والبيوت رائجة أكثر خلال الوقت الحالي للإقامات الطويلة، وذلك وفقاً لبيانات البحث الخاصة بنا، حيث يبحث المسافرون على منصتنا بشكل متزايد عن أماكن الإقامة التي توفر إقامات طويلة وتساعدهم على تغيير الأجواء المحيطة بهم. 

لتلبية هذا الطلب ومساعدة شركائنا على زيادة معدّل الإشغال لديهم، نقدم خطتين جديدتين للأسعار: خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" وخطة سعر "الإقامات لمدة شهر". الحد الأدنى لمدة الإقامة لخطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" هو 7 ليالٍ، والحد الأدنى لمدة الإقامة لخطة سعر "الإقامات لمدة شهر" هو 28 ليلة. يمكن للشركاء إعداد هذه الخطط على أنها خطط أسعار أساسية مع إمكانية توفيرها بناءً على احتياجات العمل الخاصة بهم والوقت خلال السنة وسياسة الإلغاء المفضلة.

بالإضافة إلى ذلك، نعمل أيضاً على إطلاق برنامج تجريبي في مدن محددة حول العالم، والذي سيسمح للضيوف بحجز إقامة أطول من 30 ليلة بنفس عملية الحجز.

قطاع سريع النمو

هناك فرصة حقيقية للفنادق التقليدية وبيوت العطلات للاستفادة من قطاع الإقامات الطويلة.  وضّح تقرير من Kalibri Labs and The Highland Group أن الضيوف الذين يقيمون لمدة سبع ليالٍ متتالية أو أكثر في الفنادق التقليدية ينفقون أكثر بنسبة 57% من الضيوف في الشقق الفندقية (فنادق الإقامات الطويلة، كما يُطلق عليها في الولايات المتحدة). بالإضافة إلى ذلك، يسلّط التقرير الضوء على أن الفنادق التقليدية تستضيف عدد إقامات طويلة أكثر بنسبة 28% من الشقق الفندقية، مما يبيّن أن هناك رغبة لدى العملاء بالحصول على عروض خاصة بالإقامات الطويلة. 

هل سيشمل هذا التوجه بيوت العطلات والبيوت؟ من المنطقي أن تكون الإجابة نعم. في الربع الثاني من هذا العام، كانت حوالي 40% من حجوزات Booking.com الجديدة لأماكن إقامة بديلة. وخلال فترة فيروس كوفيد - 19 بشكل خاص، يبدو أن بيوت العطلات والبيوت كانت الخيار الأكثر رواجاً لأن المسافرين يقدّرون بشكل متزايد الخصوصية والمساحة والخدمة الذاتية التي تتضمنها هذه الأنواع من أماكن الإقامة، وخاصةً عندما يخططون للإقامة لفترة أطول. 

التركيز على فئات جديدة من الضيوف

في الواقع، يجب على مزوّدي أماكن الإقامة في قطاع السفر اليوم استكشاف كل فئة ممكنة من الضيوف الذين يكون هناك تزايد في عددهم، وذلك بهدف إشغال الغرف لديهم. الارتفاع في الطلب على الإقامات الطويلة يوفر للشركاء فرصة للوصول إلى أسواق جديدة والاستفادة من الطلب فيها. وتشمل هذه الأسواق فئات الضيوف مثل: المسافرين محلياً والعائلات والموظفين الذين يعملون عن بُعد والأشخاص المغتربين، على سبيل المثال لا الحصر. ويساهم ذلك أيضاً في زيادة الإشغال وزيادة الإيرادات.

Image
Extranet

 

بالإضافة إلى مساعدة الشركاء على ضمان الإيرادات على مدى طويل، يمكن للإقامات الطويلة أن تساهم في تخفيض تكاليف العمل المرتبطة بتسليم الغرف وتقليل المتاعب التشغيلية. من إدارة الحجوزات وعمليات تسجيل الوصول إلى التنظيف، تُعد العمليات التشغيلية جزءاً كبيراً من إدارة الضيوف. ومع وجود الضيوف الذين يقيمون لفترة طويلة، يتم تقليل الضغوطات الناتجة عن العمليات التشغيلية مع الحفاظ على معدّل الإشغال.

ما يبحث عنه الضيوف الذين يقيمون لفترة طويلة 

يكشف بحثنا الخاص بالمستخدمين أن السبب الرئيسي وراء اختيار المسافرين بغرض الترفيه للإقامات الطويلة هو الاسترخاء والاستمتاع براحة البال في مكان واحد. بالإضافة إلى ذلك، يفضل الضيوف الذين يرغبون بالاستمتاع بعطلة لفترة طويلة أو العمل من موقع آخر الإقامة في مكان إقامة يتمتع بدرجة عالية من النظافة.

من المرجح أن يبحث المسافرون لفترة طويلة بشكل أكبر عن المرافق ووسائل الراحة في مكان الإقامة مقارنةً مع الضيوف الذين يقيمون لفترة قصيرة. وكلما كانت الرحلة أطول، زادت أهمية الخدمة الذاتية. يرغب هؤلاء الضيوف في وسائل الراحة التي يمكن أن توفر إقامة مريحة، مثل: وجود مساحة في خزانة الملابس وآلة صنع القهوة أو غلاية ليتمكنوا من بدء يومهم بكل سلاسة. 

في حين أن كلاً من الفنادق وبيوت العطلات تُعد خيارات رائجة بشكل كبير بين المسافرين الذين يبحثون عن إقامات أطول، إلا أن تفضيلاتهم تختلف قليلاً عندما يتعلق الأمر بالمعايير الرئيسية. يركز الضيوف الذين يحجزون إقامات في البيوت بشكل أكبر على الخصوصية وفكرة الخدمة الذاتية لإعداد الطعام باستخدام المعدات الموجودة، في حين يتوقع الضيوف الذين يحجزون إقامات في الفنادق الحصول على خدمات احترافية تمكنهم من الابتعاد عن حياتهم اليومية. 

كيف يمكنك البدء في الاستفادة من ذلك؟ 

للاستفادة من الطلب المتزايد على الإقامات الطويلة، يمكن للشركاء إعداد خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" و / أو خطة سعر "الإقامات لمدة شهر" في الإكسترانت، وذلك بهدف لفت انتباه الضيوف. وأيضاً، يمكن تحديث صفحة مكان الإقامة لتسلّط الضوء على المرافق التي يبحث عنها الضيوف للإقامة الطويلة، مثل: شبكة واي فاي قوية إلى جانب أي مرافق فريدة يمكن أن تساهم في توفير إقامة مريحة. 

يمكن للشركاء الاستفادة من خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" على مدار العام حسب احتياجات الإشغال الخاصة بهم. من ناحية أخرى، يجب تعديل خطة سعر "الإقامات لمدة شهر" وفقاً لنموذج العمل الخاص بك والموسم والموقع الجغرافي لمكان الإقامة والأهداف الخاصة بالإيرادات.

يجب أن تكون هذه الأسعار مرتبطة باستراتيجية التسعير الخاصة بك بطريقة شاملة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأسعار الأخرى مثل: الأسعار غير القابلة للاسترداد واللحظة الأخيرة التي ربما تكون قد تكون أعددتها أيضاً. أخيراً، بدلاً من مجرد إعداد الأسعار وعدم مراجعتها من وقت لآخر، من المهم أن تتكيّف الأسعار مع الموسم الذي يتم تقديمها فيه حيث قد لا يكون السعر المناسب هو نفس السعر كل يوم.

 

Image
Laptop
قم بإعداد أسعار الإقامات الطويلة

ابدأ بجذب الضيوف الباحثين عن الإقامات الطويلة من خلال إعداد خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" وخطة سعر "الإقامات لمدة شهر" عبر الإكسترانت

الإكسترانت

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • ستكون خطة سعر "إقامات لأسبوع أو أكثر" وخطة سعر "الإقامات لمدة شهر" الخاصة متاحة الآن للضيوف في جميع أنحاء العالم الذين يبحثون عن إقامة لمدة 7 ليالٍ أو أكثر والإقامات لمدة 28 ليلة أو أكثر
  • يمكن أن تساعدك هذه الأسعار الجديدة في الاستفادة من الطلب الذي نراه على منصتنا للإقامات الطويلة من مجموعة متنوعة من فئات المسافرين
  • بالإضافة إلى مساعدة الشركاء على ضمان إيرادات ثابتة على مدى طويل، يمكن للإقامات الطويلة أن تساهم في تقليل تكاليف العمل والمتاعب التشغيلية
  • يمكن للشركاء إعداد هذه الخطط على أنها خطط أسعار أساسية من خلال الإكسترانت مع إمكانية توفيرها بناءً على احتياجات العمل الخاصة بهم والوقت خلال السنة وسياسة الإلغاء المفضلة