توجّهات ومعلومات مهمة

ماذا تريد المسافرات في عام 2021؟

 | حفظ
احتفالاً باليوم العالمي للمرأة، نتعمّق في بيانات Booking.com لنكشف عمّا تتطلّع إليه المسافرات في تجارب السفر بعد انتهاء الوباء

تتوق النساء للعودة إلى السفر من جديد، وذلك مع بدء حملات التلقيح ببطء وبدء البلدان في فتح حدودها للرحلات الدولية واحدة تلو الأخرى.

حيث تقول أكثر من نصف النساء التي شملهنّ الاستطلاع عالمياً (55% منهن) أن قيود السفر زادت من رغبتهنّ بالسفر إلى المزيد من مناطق العالم، وتعهّد عدد كبير منهنّ (65%) بتقدير السفر بشكل أكبر في المستقبل.

تشير هذه الإحصائيات إلى تغيّر في سلوك المسافرات خلال عام 2021، بالإضافة إلى كون الإحصائيات هذه مؤشرات صحية على طلب السفر الذي لم يتم التعبير عنه خلال فترة الوباء. نتعمّق بعد اليوم العالمي للمرأة في إحصائيات الاستطلاع لنطّلع على الطرق التي قد يمكنك من خلالها جذب المسافرات عند عودة السفر من جديد.

الشواطئ وجهات شديدة الأهمية

شهدنا عند بداية الوباء تحوّلاً في أنماط بحث المسافرين بعيداً عن الوجهات التي تقع في المدن وباتّجاه التجارب الريفية في قلب الطبيعة كالشواطئ والجبال على سبيل المثال. حيث قمنا بإنشاء أداة الاكتشاف التي تعتمد على ما يرغب به المسافرون لتلبية هذا التوجه بأفضل شكل. فعندما تعرف الأداة أن المسافر مهتم بالوجهات الشاطئية، على سبيل المثال، فإنها ستقوم باقتراح أماكن إقامة تقع بالقرب من عدة شواطئ في المنطقة تلبيةً لرغبته حتى لو كانت هذه الشواطئ على بُعد كيلومترات منه.

تُعد هذه طريقة جديدة ليتم العثور على الشركاء الذين لا تقع أماكن إقامتهم في المدن الكبيرة وليحصلوا على الحجوزات، وهي لا تتطلّب من المسافرين أن يعرفوا بالضبط إلى أين يودّون الذهاب قبل أن يقوموا بالحجز. قد تكون هذه الخاصيّة الجديدة مفيدة لك في حال كان مكان الإقامة الخاص بك يقع بالقرب من أحد الشواطئ.

التسويق لهذا التوجّه: تقول 42% من المسافرات حول العالم أنّهن تخططن لأخذ عطلة شاطئية خلال العام الحالي، وتُعد هذه مجموعة كبيرة يجب التركيز عليها. إذا كنت ترغب باستهداف المسافرين حسب الدولة، فقد أظهرت البيانات أن النساء في كرواتيا (59%) وروسيا (59%) والبرازيل (54%) والأرجنتين (52%) كنّ الأكثر رغبة بحجز عطلة شاطئية عندما يصبح ذلك ممكناً وآمناً.

المغامرات هي أحد عناوين المرحلة المقبلة

من الطبيعي أن يكون العام الذي قضيناه في منازلنا قد جعل المسافرين والمسافرات يتوقون للسفر من جديد. وبالتأكيد فإن بعضهم مستعدون لمغامرات حقيقية.

عندما سألنا المسافرات عن هذا، أشارت واحدة من أصل كل ثمان مسافرات (15%) إلى أنها تخطّط للانطلاق في رحلة تشمل مغامرات خلال العام الحالي. هذا وكانت المسافرات الألمانيات الأكثر ميلاً نحو المغامرة، حيث تخطط 69% منهنّ لرحلة تشمل مغامرات، تليهن المسافرات من الهند (27%) والمسافرات من كولومبيا (26%) والمسافرات من المكسيك (23%).

التسويق لهذا التوجّه: ما هي المغامرات التي يستطيع ضيوفك الوصول إليها من مكان الإقامة الخاص بك؟ في حال لم تكن قد أنشأت شراكات مع مزوّدي التجارب المحليّين، قد يكون إنشاء هذه الشراكات الآنطريقة رائعة لإرضاء المسافرين الذين يبحثون عن المغامرة. 

رحلات البحث عن الاسترخاء

بينما ترغب بعض المسافرات بالمغامرة، ترغب مسافرات أخريات برحلة أكثر استرخاءً. حيث اختارت أكثر من نصف النساء التي شملهنّ الاستطلاع (53% منهنّ) الاسترخاء كهدف لرحلتهنّ المقبلة. يُعد هذا الاتجاه رائجاً في البلدان الآسيوية بشكل خاص، حيث تبلغ نسبة المسافرات اللاتي تركّزن على الاسترخاء في رحلتهن المقبلة (70%) في اليابان و (67%) في كوريا و (66%) في هونغ كونغ و (64%) في سنغافورة.

التسويق لهذا التوجّه: يزوّد بعض الشركاء الضيوف عند وصولهم بقائمة مطبوعة تشمل أكثر النشاطات رواجاً في منطقتهم. خُذ بعين الاعتبار إنشاء قائمة "استرخاء شاملة" تُبيّن للضيوف أفضل الطرق للاسترخاء لديك. إذا كنت تودّ التركيز على الاسترخاء في مكان الإقامة الخاص بك، خُذ بعين الاعتبار دمج عوامل مثل الموسيقى، والروائح الجميلةوالألوان المريحةفي تجربة الضيوف وإنشاء أجواء استرخاء استثنائية.

التركيز على البساطة

قد يرغب المسافرون المنتظمون الذين حُرموا من متعة السفر ومن زيارة وجهات دولية مُتباعدة، بالعودة تدريجياً إلى السفر والبدء ببساطة. حيث قالت قرابة ثلاث أرباع النساء التي شملهن الاستطلاع (72%) أنه سيقدّرن تجارب أكثر بساطة بمجرد أن يصبح السفر ممكناً وآمناً من جديد. وتبلغ نسبة المسافرات اللاتي تبحثن عن البساطة (87%) في تايلاند و (84%) في كولومبيا و (82%) في المكسيك و (79%) في إسبانيا.

التسويق لهذا التوجّه: يتوافق هذا التوجه بشكل جيد مع التجارب التي تركّز على الاسترخاء والرغبة في الابتعاد (مؤقتاً على الأقل) عن المدن الكبيرة والحشود. باعتبارك أحد السكان المحليّين في منطقتك، قد يكون لديك لائحتك الخاصة التي تشمل المعالم الطبيعية والأنشطة البسيطة التي ساعدتك على تخطّي الآثار السلبية للعام الماضي والتي لا تتطلب الكثير من التخطيط أو المعدّات. يمكن أن يكون لمشاركة مثل هذه اللائحة مع ضيوفك أثر رائع على تجربتهم.

تم إجراء هذا البحث المستقل وتغطية تكاليفه من قِبل Booking.com، وشمل عيّنة من الأشخاص البالغين الذين سافروا بغرض العمل أو الترفيه خلال الأشهر الـ 12 الماضية والذين يخططون للسفر خلال الأشهر الـ 12 القادمة (في حال تم رفع القيود على السفر / عند رفع القيود على السفر). تم استطلاع آراء 20,934 شخصاً من 28 بلداً ومنطقة. أكمَل المشاركون استبياناً عبر الإنترنت في يوليو 2020

 

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • ستلعب أداة الاكتشاف التي طوّرناها والتي تعتمد على ما يرغب به المسافرون دوراً هاماً باعتبار 42% من المسافرات يخطّطن لرحلة شاطئية
  • ترغب مسافرة من أصل كل ثمان مسافرات بالذهاب في مغامرة خلال رحلتها المقبلة، مما يجعل مزوّدي التجارب المحلية شركاء جيّدين لك في عام 2021
  • ستركّز أكثر من نصف المسافرات على الاسترخاء كهدف لرحلاتهن المقبلة، لذلك قد يفيدك إنشاء لائحة تشمل الخيارات المحليّة الملائمة للاسترخاء
  • البساطة هي اتّجاه قوي للمسافرات بعد عدم تمكّنهن من السفر، وهذا يتوافق مع نتائج الاستطلاع