توجّهات ومعلومات مهمة

مدوّنو وخبراء السفر مع العائلة يشاركون توجهات فترة ما بعد الوباء

 | حفظ
يشارك المدوّنون والخبراء المشهورون توجهات السفر مع العائلة ما بعد فترة الالتزام بالبقاء في المنزل، والطريقة التي يمكنك من خلالها تلبية احتياجات العائلات

يُعد السفر مع العائلة من أكبر شرائح فئات قطاع السياحة. قبل انتشار فيروس كورونا، كان من المتوقع أن تزيد الرحلات العائليةبما يقارب 25%، وذلك إلى 376 مليون رحلة في عام 2022. وعلى الرغم من أن الوباء قلّل من سرعة تزايد هذه الرحلات العائلية، إلا أن العائلات تبقى سوقاً هاماً خلال فترة استئناف الأعمال، حيث يتطلّع الكثير من الأشخاص حول العالم إلى الاجتماع بأحبّتهم مرة أخرى.

تحدّثنا إلى مدوّنين مشهورين وصانعي محتوى على "يوتيوب" (YouTube) ومنظّمي رحلات للعائلات، وذلك لمساعدتك على فهم ما تفكر به العائلات وتخطط له عندما يبدأ العالم باستقبال المسافرين من جديد.

العائلات تتوق للسفر لكنها ما زالت قلقة

"بيبي فوياج" (Bébé Voyage) هو مجتمع سفر مبنيّ على مدونة وينضم إليه عدد كبير من الأهل بعد أن يطّلعوا على محتواه على الإنترنت. مؤخراً، كان الحديث عن السفر في الفترة التي تلي فيروس كورونا يتزايد بشكل كبير في المجتمع الخاص بهم، حيث قالت الشريكة المؤسسة ماريان بيريز دو فرانسيوز: "شهدنا خلال الأسبوعين الماضيين عدداً كبيراً من الأسئلة التي طرحها أشخاص يتوقون للبدء في تخطيط عطلاتهم الصيفية". استناداً إلى آخر استطلاع في المجتمع الخاص بهم، هذه العائلات لا تتوق للسفر فحسب، بل هي مستعدة للإنفاق على السفر أيضاً، حيث أشار 70% من المشاركين إلى أنهم يودون الذهاب في عطلة أطول من المعتاد بعد أن قاموا بتوفير الأموال لإنفاقها على رحلة.

بالتأكيد، يؤثر الوضع العالمي الحالي على حماس المسافرين هذا، حيث يقول 97% من أعضاء مجتمع "بيبي فوياج" أنهم قلقون بسبب فيروس كوفيد - 19 أو أنه يسبب لهم نوعاً من أنواع القلق. هذه النتيجة طبيعية، وذلك لكون العديد من أعضاء المجتمع آباءً جدداً، حيث ما زالت اللقاحات الخاصة بالأطفال قيد التطوير. مع ذلك، أشار ثلثا المشاركين إلى أنهم قد ذهبوا في رحلة خلال العام الماضي. ويسلّط هذا التناقض الضوء بشدة على العلاقة الحالية بين خوف العائلات من السفر ورغبتها به.

يمكنك التعامل مع هذا التوازن الدقيق من خلال الإشارة إلى كل الإجراءات المتعلقة بالنظافة التي تتّخذها في مكان الإقامة الخاص بك وذلك باستخدام الإكسترانت. قد تود أيضاً إبقاء معلومات خيارات الرعاية الصحية المحلية في متناول الزوار، حيث أشار 70% من الأشخاص الذين شملهم استطلاع "بيبي فوياج" إلى أنهم يفضلون زيارة الوجهات التي تمتلك بنية رعاية صحية تحتية جيدة ومعدلات تطعيم عالية.

 

كيف يستخدم الأهل خواص البحث

تشمل التفاصيل الأخرى التي يمكن أن يستنتجها الشركاءمن هذا الاستطلاعالرغبة القوية لدى العائلات بخيارات الإلغاء المجاني في ظل حالة عدم الاستقرار الحالية، حيث قال 89% من المشاركين أنهم سيبحثون عن حجوزات مرنة من أجل رحلتهم التالية. يمكننا ببساطة القول أن هؤلاء المسافرين سينتبهون إلى أدق التفاصيل عند البحث عن مكان للإقامة.

تقول بيريز دو فرانسيوز: "يستمر أفراد المجتمع لدينا بالبحث عن مصفّيات ملائمة للعائلة وطلبها عند قيامهم بعمليات البحث." كما تشير إلى أنه من السهل معرفة متى تكون الفنادق ملائمة للعائلات، حيث يكون ذلك عادة موحداً في فنادق السلسلة الواحدة، "بينما يصعب تحديد ما إذا كانت بيوت العطلات ملائمة للعائلات أم لا". هذا التفضيل خبر جيد لشركاء الفنادق وبيوت العطلات على Booking.com، فمنصتنا تحتوي على مصفٍّ خاص "بأماكن الإقامة الملائمة للعائلات" كما يسلط تطبيقنا الضوء على "أفضل الاختيارات للعائلات" أثناء بحثهم.

Image
family travel
"ما زالت العائلات مهتمة جداً بالأسعار، لكنّها تبحث أيضاً عن القيمة مقابل المال.”

 

ما يزال السفر المحلي مسيطراً

أمضى كارولين وكريغ ميكبيس الـ 22 عاماً الماضية وهما يسافران حول العالم من مكان لآخر، وقد أنجبا ابنتين شاركتاهما هذه الرحلة. يوثّق أفراد العائلة مغامراتهم الحماسية على "واي ترافيل بلوغ" (Y Travel blog)وعلى قناة "يوتيوب" (YouTube) الخاصة بهم، ومؤخراً على بث صوتي خاص بسفر العائلات.

ستشمل مغامرات هذه العائلة في فصل الصيف هذا استكشاف وجهات أقرب إلى منزلهم. وتقول كارولين: "أردنا أن نتوجه إلى أوروبا وأن نبدأ باستكشاف المملكة المتحدة وأيرلندا في رحلة على الطريق، لكنّنا أدركنا أن هذا لن يحدث على الأغلب وأجّلنا تلك الرحلة إلى العام المقبل." كما أنها تظن أن العائلات الأخرى ستقوم بالشيء نفسه. "لا أعتقد أن العديد من الأشخاص يبحثون عن رحلة في الخارج حتى الآن، ولا أظن أنهم سيتمكنون من القيام بذلك حتى حلول العام المقبل."

وتضيف كارولين: "أعتقد أن الرحلات على الطريق ورحلات التخييم ستكونان الأسلوب الذي ستتبعه العديد من العائلات، فهذه الأنواع من الرحلات ملائمة للوضع خلال فترة الوباء وفعالة من حيث التكلفة، حيث كان السعر وما زال عاملاً مهماً بالنسبة للمسافرين من العائلات". وتابعت: "أظن أن العائلات ستستبدل الإقامات ذات التكاليف العالية بالذهاب إلى منتزه وطني أو حكومي وبالقيام بأنشطة خارج المنزل لا تكلّف نفس المبالغ."  

تحصل الأسعار الخاصة بالأطفال على ظهور إضافي

تخطط عائلة ميكبيس لمتابعة مغامراتها ورحلاتها على الطريق هذا العام، فقد خططوا لرحلة بالفعل. تقول كارولين: "سنذهب أنا وابنتي الصغيرة في رحلة على الطريق سويةً يوم الأحد هذا، وقد حجزت لرحلتنا هذه مكاناً باستخدام Booking.com." وتضيف: "لقد لاحظت عند حجزي وجود أسعار مختلفة لطفلين ولثلاثة أطفال ولأربعة."

قد تنتبه الكثير من العائلات هذا العام للأسعار الخاصة بالأطفال، كما حصل مع عائلة ميكبيس عند إجرائها لبحث. لذا، يجب على الشركاء الذين يرغبون بالوصول إلى العائلات أخذ تقديم أسعار خاصة بالأطفال بعين الاعتبار، الأمر الذي سيساعد العائلات في العثور على مكان إقامة يتسع لجميع أفرادها بسعر يتم عرضه بوضوح طوال عملية الحجز.  

شركة Intrepid Travel: تركيز متجدد على العائلات

تُعرف شركة "إنتريبيد ترافيل" (Intrepid Travel) بأنها شركة منظمة للمغامرات الثقافية للأفراد من جيل الألفية والجيل زد، لكنها زادت مع مرور الوقت من تركيزها على العائلات. تقول سارة كلارك، المديرة العامة لشركة Intrepid Travel في آسيا والمحيط الهادئ: "أطلقنا الرحلات العائلية منذ عدة سنوات، واستمرت هذه الرحلات في النمو لتصبح جزءاً مهماً من الخدمات التي نقدّمها". ويُعد هذا الجزء من خدماتهم دافعاً رئيسياً لنمو الأعمال مع بدء الطلب بالعودة ببطء. وتضيف سارة: "نحن نشهد حجوزات مسبقة متزايدة لعام 2022، وذلك من العائلات بالتحديد."

عندما تحجز العائلات رحلات، تعمل Intrepid Travel على البحث عن فنادق ذات تركيز محلي وتتفق مع برامجها الثقافية. تقول كلارك: "عندما نبحث عن أماكن إقامة للعائلات، نود أن نتأكد من أن يكون لديهم ليلتا إقامة على الأقل. وتبحث العائلات عن فنادق تشمل مسابحاً أو مرافقاً يمكن للأطفال الاستمتاع بها، كما أن الغرف تعد أمراً شديد الأهمية". وعلى الرغم من أن الشركة تفضل الحجز في الفنادق الصغيرة بدلاً من سلاسل الفنادق، إلا أنه من الأساسي لديها تقديم غرف متّصلة أو غرف قريبة من بعضها البعض.

من المهم أيضاً للشركة التأكد من أن العائلات لديها كل المعلومات التي تحتاجها ليشعر أفرادها بالأمان خلال رحلتهم وليشعروا بالثقة بقدرتهم على العودة إلى منازلهم بعد الرحلة. "أعتقد أن أحد المخاوف الرئيسية لدى المسافرين هو كيفية الوصول إلى اختبارات فيروس كورونا وهم في بلد أجنبي." يمكن للشركاء توفير هذه المعلومات للعائلات المستعدة للسفر دولياً خلال هذا العام. "نحن نعرف تماماً أماكن تواجد المراكز التي يمكنهم إجراء اختباراتهم فيها قبل أن يصعدوا على متن الطائرة ويعودوا إلى منازلهم."

قد تشير الحجوزات المتزايدة من العائلات التي شهدتها الشركة إلى اتجاه مهم في فترة ما بعد الوباء، وهو التركيز على الاجتماع بالعائلات. تقول كلارك: "كان السفر الذي يشمل أجيالاً متعددة يزداد شعبية قبل فيروس كوفيد - 19، وقد حجزت عائلات أكبر تشمل أجيالاً متعددة رحلاتها معنا على أنها مجموعة خاصة، وما زالنا نرى هذا النوع من الاهتمام الآن." مع وجود الكثير من عدم الاستقرار فيما يخص القواعد والأنظمة، قد تتمكن من تحقيق النجاح من خلال التسويق لمكان الإقامة الخاص بك كمكان تستطيع فيه العائلات التخلص من قلقها من السفر خلال فترة الوباء والإقامة في جو خاص بها.

تعتقد كلارك أن العائلات ستكون قد جمّعت مدّخرات كافية يمكنها إنفاقها على السفر وأن هذا يتماشى مع الطلب. "نحن نرى أن الناس ستكون جاهزة للسفر وإنفاق الأموال بمجرد بدء الدول والمناطق بفتح حدودها." ما زالت العائلات مهتمة جداً بالأسعار، لكنّها تبحث أيضاً عن القيمة مقابل المال".

 

Image
Family 2
اجذب العائلات مع الأسعار الخاصة بالأطفال

اجذب الطلب الذي نشهده من قِبل العائلات من خلال إعداد الأسعار الخاصة بالأطفال في الإكسترانت.

انتقل إلى الإكسترانت

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • تسلّط نتائج استطلاع "بيبي فوياج" (Bébé Voyage) الضوء على العلاقة بين الخوف من عدم الاستقرار ورغبة المسافرين من العائلات بالسفر بشدة أثناء فترة استئناف الأعمال
  • تشير النتائج أيضاً إلى استعداد العائلات لإنفاق المزيد هذا العام وكونهم ما يزالون يبحثون عن القيمة، الأمر الذي يمكنك تقديمه من خلال الأسعار الخاصة بالأطفال
  • تعتقد العائلة المسؤولة عن "واي ترافيل بلوغ" (Y Travel blog) أن هناك احتمالاً كبيراً لحجز العائلات لعطلات أطول هذا العام، كالعطلات ذات التكاليف المقبولة المخصصة للاجتماع بأحبتهم بشكل أساسي
  • تشهد شركة "إنتريبيد ترافيل" (Intrepid Travel) زيادة في الحجوزات المسبقة لعام 2022 وطلباً قوياً على الجولات العائلية داخل البلاد التي تم تقديمها مؤخراً