أخبار Booking.com

Booking.com تتوقّع أهم التوجهات الخاصة بمستقبل السفر

 | حفظ
ابتداءً من الابتكارات التكنولوجية المتسارعة وانتهاءً بتبنّي المسافرين لعقلية أكثر وعياً بالبيئة، إليك توجهات السفر التي ستميّز المستقبل

اعتماداً على الأبحاث التي شملت أكثر من 20,000 مسافر في 28 دولة والحقائق المبنيّة على البحث المتخصّص والبيانات الخاصة باهتمامات المسافرين، توقّعت Booking.com تسعة مواضيع سيتمحور حولها مستقبل السفر في السنوات القادمة والتي تليها.

الرغبة بالسفر

زادت رغبة الأشخاص بتجربة العالم الخارجي أكثر نظراً للوقت الذين قضوه في المنازل. خلال فترات الالتزام بالبقاء في المنزل الأخيرة، أشار ثلثا المسافرين (65%) إلى أنهم متحمّسون للسفر مرة أخرى، وذكَر 42% منهم أنهم يرغبون بالسفر أكثر في المستقبل ليعوّضوا عن الوقت الضائع في 2020 (وازدادت هذه النسبة إلى 51% لدى المسافرين من الجيل زِد و 49% لدى مسافري جيل الألفية). وينوي أكثر من ثلث المسافرين (38%) تخطيط رحلة تعويضاً عن احتفال لم يتمكّنوا من الاستمتاع به نتيجة فيروس كورونا (كوفيد - 19)، بينما ينوي خُمسا المسافرين (40%) إعادة حجز رحلة اضطرّوا إلى إلغائها.

أهميّة القيمة

سينظر المسافرون بعناية إلى الإنفاق خلال عام 2021، ويشير 62% منهم إلى أنهم سيكونون أكثر وعياً بالأسعار فيما يخصّ البحث عن رحلة في المستقبل والتخطيط لها. كذلك، من المرجح أن يبحث 55% منهم عن العروض الترويجية وفرص التوفير، وهي سلوكيات نتوقع استمرارها لسنوات.

سيبقى التركيز على الخيارات المرنة من أهم الأمور لدى المسافرين، حيث أشار 46% منهم إلى أنهم يعتبرون أماكن الإقامة ذات الأسعار القابلة للاسترداد شيئاً أساسياً لرحلتهم المقبلة.

تفضيل الأماكن المألوفة على استكشاف وجهات جديدة

ستستمر الرحلات المحلية في السيطرة على قطاع السفر، حيث يخطط 47% من الأشخاص للسفر داخل بلدانهم على المدى المتوسط (7 أشهر - 12 شهراً) ويخطط 38% منهم لذلك على المدى الأطول (خلال أكثر من عام واحد). بالنسبة للسفر المحليّ، يخطّط 43% من الأشخاص لاستكشاف وجهة جديدة ضمن منطقتهم / بلدهم وسيقضي 46% من الأشخاص وقتهم للاستمتاع بجمال طبيعة بلدهم. وينوي نصف الأشخاص (50%) السفر إلى مكان سافروا إليه مسبقاً لكونه مألوفاً لهم، بغضّ النظر عمّا إذا كان محلياً أو لا.

زيادة معدلات البحث عن عطلات حُلماً بواقع مختلف

خلال أسابيع فترة الالتزام بالبقاء في المنزل، قضى أغلب المسافرين (95%) بعض الوقت في البحث عن أفكار ملهمة لعطلاتهم المقبلة وذلك بحثاً عن الراحة والتغيير، وكان أكثر من ثلثهم (38%) يبحثون عن وجهات سفر محتملة بمعدّل يصل إلى مرة واحدة في الأسبوع. مع استمرار شدّة القيود بالتزايد والتناقص، ستقدّم الوجهات وأماكن الإقامة طرقاً أكثر ابتكاراً للاستفادة من رغبة المسافرين المتزايدة في عيش أجواء مختلفة عن الوضع الحالي ولعرض التجارب التي تنتظرهم بأفضل طريقة، سواء كان ذلك من خلال تجديد أماكن الإقامة لتواجدها على منصات التواصل الاجتماعي أو من خلال استخدام هيئات السياحة المحليّة للصور المنشأة بالحاسوب (CGI) لعرض أفضل ما في هذه الوجهات.

الصورة
Riding a bike

 

الدور الأساسي للسلامة

في المستقبل، سيأخذ 79% من المسافرين العالميين المزيد من الاحتياطات كما يتوقّع 70% أن المعالم السياحية ستتأقلم مع التباعد الاجتماعي. كذلك، سيحجز 70% من المسافرين العالميين مكان إقامة معيّن فقط في حال كانت سياسات الصحة والنظافة المتبّعة فيه واضحة، ويفضّل ثلاثة أرباعهم (75%) أماكن الإقامة التي تحتوي على منتجات معقِّمة ومضادة للبكتيريا.

نحو المزيد من الاستدامة

سيكون لدى المسافرين عقلية أكثر وعياً بالبيئة في العام المقبل وبعده، حيث يرغب أكثر من نصف المسافرين العالميين (53%) بالسفر بشكل أكثر استدامة في المستقبل. كنتيجة لذلك، يتوقّع أكثر من ثلثي المسافرين (69%) أن يقدم قطاع السفر خيارات سفر أكثر استدامة، وسيزور المسافرون وجهات بديلة لتجنّب الازدحام (48%).

التغيّرات الكبيرة في أسلوب العمل

لقد أصبح العمل عن بُعد جزءاً أساسياً من الاتجاه العام خلال فترة الوباء، وكان لهذا تأثير غير مباشر يخصّ رغبة المزيد من الأشخاص بالذهاب في رحلات أطول في المستقبل تجمع بين العمل والاستمتاع بشكل أكبر من أي وقت مضى. فقد فكّر أكثر من ثلث المسافرين (37%) بحجز مكان إقامة في وجهة أخرى ليعملوا من هناك، وقال 52% منهم أنهم يودّون استغلال الفرصة لتمديد رحلات العمل الخاصة بهم وقضاء وقت ممتع في الوجهة.

نحو مزيد من البساطة

أدّى قضاؤنا للكثير من الوقت في منازلنا مع الأشخاص الذين نحبّهم إلى زيادة رغبتنا في الاستمتاع بالموارد الطبيعية. وقد ازداد الاستمتاع بالأمور البسيطة كالتنزه (94%) والهواء النقي (50%) والطبيعة (44%) والاسترخاء (33%) على Booking.com منذ بداية الوباء، وتظهر الأبحاث أن أكثر من ثلثي المسافرين (69%) سيتطلّعون إلى التمتع بالتجارب الأكثر بساطة مثل قضاء الوقت في الهواء الطلق أو مع العائلة خلال العطلة. وسيبحث أكثر من نصفهم (56%) عن تجارب أكثر ارتباطاً بالطبيعة وأكثر بعداً عن المألوف ليعيشوا تجربة الطبيعة بشكل أعمق.

أهمية التكنولوجيا

سيلعب الابتكار التقني دوراً هاماً في إعادة بناء ثقة المسافرين وسنرى استخداماً متسارعاً للتكنولوجيا للتكيّف مع نوع جديد من المسافرين. يتّفق 64% من المسافرين على أن التكنولوجيا ستكون مهمة في التحكم بالمخاطر الصحية أثناء السفر ويرى 63% أن أماكن الإقامة ستحتاج إلى استخدام أحدث التقنيات لجعل المسافرين يشعرون بالأمان. وسيرغب أكثر من نصفهم (53%) بخيارات تقنية لإجراء حجوزات المطاعم في اللحظة الأخيرة، بينما يريد قرابة رُبع المسافرين (21%) آلات ذاتية الخدمة بدلاً من مكاتب التذاكر.

 

الصورة
rebuilding together 1
معاً نعيد بناء عملك

اكتشف المزيد من التوجهات والحقائق التي ستساعدك على جذب الطلب. 

دليل استئناف الأعمال

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • تم تفويض البحث من قِبل Booking.com وتم إجراؤه على عيّنة من الأشخاص البالغين الذين سافروا خلال الأشهر الـ 12 الماضية / الذين يخطّطون لرحلة في الأشهر الـ 12 المقبلة
  • تم استطلاع آراء 20,934 شخصاً من 28 بلداً 
  • أكمَل هؤلاء المشاركون استبياناً عبر الإنترنت في يوليو 2020