أخبار Booking.com

UEFA EURO 2020™: الفوائد التسويقية لرعاية المباريات الرياضية

 | حفظ
نظرة وراء الكواليس في UEFA EURO 2020™ لمعرفة المزيد عن دور Booking.com كشريك رسمي لحجوزات أماكن الإقامة

أعلنّا في عام 2017 عن شراكة عالمية لمدة أربع سنوات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) لنصبح شريك حجوزات أماكن الإقامة الرسمي للحدث. انطلقت بطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2020 الشهر الماضي في يونيو بعد تأجيلها من العام الماضي، وبدأ المليارات من مشجعي كرة القدم في متابعة المباريات لمشاهدة فرقهم المفضلة وهي تتنافس على أرض الملعب. 

إحدى المسؤوليات التي نتحملها كراعٍ للحدث هي مساعدة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في العثور على مكان لإقامة الفرق والحكام والمسؤولين الذين يحتاجون إلى السفر لحضور هذا الحدث الذي يضم 11 مدينة. لكن هذه مجرد بداية للشراكة وحملتنا المتعلقة بها، والتي ركزت هذا العام بقوة على مشاركة المعجبين الرقمية والافتراضية. 

حصلت البطولة الأخيرة في عام 2016 على مشاهدات إجمالية للبث المباشر تصل إلى ما يقارب 5 مليارات حول العالم، ولذلك تعد الرعاية فرصة كبيرة لتسويق العلامة التجارية. إذا كنت قد شاهدت مباريات بطولة أمم أوروبا هذا العام، فقد لاحظت بلا شك وجود علامة Booking.com التجارية، حيث تظهر الإعلانات في محيط ملاعب كرة القدم في المباريات والأسواق الرئيسية، بالإضافة إلى الإعلانات التي تبث الرسائل المهمة التي نريد نقلها إلى المشاهدين. 

إيصال الرسالة بشكل أكبر باستخدام #RivalsReUnited

شهدت الرعاية تعاوناً بين Booking.com و UEFA في حملة #RivalsReUnited التي تم تفعيلها عبر مجموعة من القنوات المملوكة والمكتسبة والمدفوعة، وذلك للاستفادة من الشراكة في اللحظات الحاسمة خلال المباريات. تعرض هذه الحملة المسافرين الذين يستمتعون بمغامراتهم مع الأصدقاء في خلال هذا الحدث الأوروبي بالإضافة إلى رسائل مهمة عن شركائنا مثل "مضيفونا رائعون" التي تسلط الضوء عليك وعلى حسن ضيافتك. 

بينما كان هناك مشجعون في الملعب في كل مباراة، كانت غالبية الجماهير المحدودة من مشجعين محليين من الدول المضيفة بسبب قيود السفر المتعلقة بفيروس كوفيد - 19. أصبح سفر غالبية المشجعين لحضور مباريات هذا العام شبه مستحيل، ولذلك بذلنا المزيد من الموارد لتعزيز الحماس والحديث الرقمي حول الحدث، ومساعدة المشجعين على التواصل مع بعضهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ودعوتهم للتفاعل مباشرة في الوقت الفعلي، والتركيز على أجواء المباريات العديدة التي تجعل هذا الحدث الذي يقام مرة كل أربع سنوات مميزاً للغاية.

لإضفاء المزيد من الحماس على هذه الحملة، عملنا مع عدد من المشاهير من ضمنهم مقدمة البرامج التلفزيونية لورين كيلي والمغنية ميل سي (المعروفة أيضاً باسم Sporty Spice)، بالإضافة إلى سفراء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مثل لوثار ماتيوس ومايكل أوين ومارسيل ديسيلي الذين استخدموا الهاشتاغ وحسابات Booking.com على وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة ردود فعلهم على المباريات والاحتفال مع جماهيرها. 

يستعد مشجعو المباريات للسفر 

على الرغم من أن هذا الحدث الشهير يُعد أحد أهم الأحداث لهذا العام بالنسبة للعديد من المشجعين، إلا أن بحثنا يكشف أنه حتى مشاهدي كرة القدم الأكثر اهتماماً لن يفوتوا عطلتهم القادمة حتى لو كان ذلك يعني فوز أكبر خصومهم في UEFA EURO 2020™. يفضّل ما يقارب ثلثي المشجعين الأوروبيين (63%) رؤية منافسهم الرئيسي يفوز بالبطولة بدلاً من الاستغناء عن عطلتهم التالية.

يفكر العديد من هؤلاء المعجبين في رحلتهم القادمة خارج دولتهم، حيث أكد ثمانية من كل عشرة مشجعين (83% منهم) أنهم يخططون للسفر بغرض الترفيه في العام المقبل. فرنسا هي البلد الأكثر زيارة من قبل المشجعين الأوروبيين حيث سافر قرابة نصف المشجعين (45%) إلى هناك. تأتي إسبانيا في المرتبة الثانية (43%)، وتليها ألمانيا (41%)، وبعدها إنجلترا (37%). 

يقول رئيس قسم التسويق في Booking.com أريان دايك: "نحن نعلم أن الأحداث الرياضية مثل UEFA EURO 2020™ هي سبب كبير لسفر الناس، فهو يجمع بين 90 دقيقة من الحماس على أرض الملعب وفرص تجربة بلدان وثقافات أخرى والتعرّف على السكان المحليين. ولكن بسبب القيود المتعلقة بفيروس كوفيد - 19، قد لا يكون خيار السفر متوفراً لكثير من المشجعين هذا العام. أظهر بحثنا أن القيود المفروضة على السفر أثرت على مشجعي كرة القدم الأوروبية لدرجة أنهم يفضلون رؤية أكبر منافس لهم يفوز في UEFA EURO 2020™ بدلاً من التنازل عن عطلتهم القادمة.  

"يبدو أن جماهير جميع الفرق المتنافسة الذين يكون شعور التنافس لديهم عالياً خلال المباريات المهمة يتفقون عندما يتعلق الأمر بأولويات عطلاتهم. وكما كشفت أبحاثنا وبيانات السفر أن علاقات المشجعين لا تتعلق فقط بمن يفوز بل هي نوع من الصداقات أيضاً".

 

Image
Laptop
شارك في الحديث

ابدأ محادثةً في ملتقى الشركاء (باللغتين الإنجليزية والإيطالية فقط) للتواصل مع الشركاء الآخرين وبدء الحوار معهم. 

ملتقى الشركاء

ما رأيك بهذه الصفحة؟

أهمّ الأفكار
  • أعلنت Booking.com في عام 2017 عن شراكة عالمية لمدة أربع سنوات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) لنصبح شريك حجوزات الإقامة الرسمي للحدث
  • تُعد رعاية بطولة كأس أوروبا لعام 2020 (المؤجلة من العام الماضي) فرصة كبيرة لتسويق العلامات التجارية، حيث حصلت البطولة الأخيرة في عام 2016 على مشاهدات إجمالية للبث المباشر تصل إلى ما يقارب 5 مليارات حول العالم
  • أصبح سفر غالبية المشجعين لحضور مباريات هذا العام شبه مستحيل، ولذلك ركزّنا على تعزيز الحماس والحديث الرقمي حول الحدث
  • لقد تعاونّا أيضاً مع UEFA في حملة #RivalsReUnited التي تم تفعيلها عبر مجموعة من القنوات المملوكة والمكتسبة والمدفوعة