لقد تمكنّا من حل مشكلة في سجل دفع فواتيرك

لقد علمنا مؤخراً بوجود مشكلة تقنية في الإكسترانت قد تؤثّر على تحديث المعلومات المعروضة حول سجل الفواتير والدفع الخاص بك. يسعدنا إخبارك بأننا حللنا المشكلة الآن، وتم تحديث حالة فواتيرك ومدفوعاتك الأخيرة.

 

لست بحاجة إلى التواصل معنا بخصوص هذا الأمر. نود تأكيد أن أنظمة الدفع الداخلية الخاصة بنا لم تتأثر في أي وقت، وأن سجلاتنا الخاصة بفواتيرك ومدفوعاتك بقيت دقيقة طوال فترة وجود المشكلة التقنية. نعتذر عن أي إزعاج.

 

رسالة مهمة لشركائنا

التحديث منذ 5 شهر

27/05/2020


شريكنا العزيز،

 

بدأنا نلاحظ مؤشرات مبكّرة، ولكنها مشجّعة في نفس الوقت، على بداية عودة حجوزات السفر من مناطق معيّنة في العالم. ونود مساعدتك في استئناف أعمال مكان الإقامة الخاص وذلك لتتمكّن من جذب أكبر عدد ممكن من الضيوف وفي أقرب وقت ممكن.

عرض الإجراءات الوقائية

تقدم الكثير من أماكن الإقامة إجراءات وقائية جديدة لحماية موظفيها ومجتمعها وضيوفها. وقد يشمل ذلك أموراً مثل: إتاحة مكان الإقامة فقط للحجوزات من قِبل المسافرين بغرض ضروري أو الضيوف من دول معيّنة (بما يتماشى مع القوانين المحلية)، أو عدم إتاحة مرافق مثل: المسابح أو الوجبات أو وسائل النقل. لقد قدمنا الآن طريقة لك تساعدك في عرض هذه الإجراءات على صفحة مكان الإقامة الخاص بك، مما يساعدك على إدارة توقعات الضيوف مع تقليل الحاجة إلى تواصل الضيوف معك لطرح الأسئلة. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة Partner Hub الخاص بنا.

 

الاستفادة من الطلب الحالي من خلال تقديم أسعار مرنة

في ظل الظروف الحالية غير المستقرة، يبحث المسافرون عن الخيارات المرنة. ونحن نروّج للأسعار المرنة للمساعدة على تسهيل عثور الضيوف على ما يبحثون عنه، حيث يكون ذلك مناسباً. لضمان استفادة مكان الإقامة الخاص بك، نوصي بتقديم أقصى قدر ممكن من المرونة على الخيارات. وقد أطلقنا أداة جديدة تمكنك من تغيير مرونة سياساتك من خلال الضغط على بضعة أزرار فقط، وذلك لمساعدتك على إجراء ذلك دون عناء العمل اليدوي الذي يترتب عادةً على تغيير السياسات ولتقليل أعباء العمل عليك بشكل كبير. لمعرفة المزيد حول كيفية التأكد من أن مكان الإقامة الخاص بك مستعد بشكل جيد لتلقي الحجوزات في الوقت الحالي، يرجى زيارة Partner Hub الخاص بنا.

 

انتقل إلى Partner Hub الخاص بنا

 

المسافرون ما زالوا يخططون للرحلات

على الرغم من أن فيروس كورونا (كوفيد - 19) تسبب في توقف الكثير من المسافرين عن إجراء الحجوزات، إلا أن أحلامهم بالسفر لم تتوقف. لقد أنشأ ضيوف Booking.com الملايين من قوائم الأمنيات منذ شهر مارس، وأضافوا إليها أماكن الإقامة التي تعجبهم والتي يرغبون بالإقامة فيها عندما يصبح السفر ممكناً مرة أخرى. وبهدف تشجيع المزيد من الضيوف على إضافة أماكن مثل مكان الإقامة الخاص بك، سنطلق حملة لمكافأة الضيوف من خلال التوفير على إقامتهم القادمة عند تحميل تطبيقنا وإضافة ثلاثة أماكن إقامة إلى قائمة أمنياتهم، وستتحمّل Booking.com قيمة التوفير. كما أننا نبحث حالياً عن طرق لمساعدتك ومساعدة الشركاء الآخرين على تحويل "إعجاب" الضيوف بأماكن الإقامة إلى حجوزات، عندما يكون الوقت مناسباً.

 

ابقَ على اطّلاع

سنتواصل معك قريباً لنقدم لك المزيد من المعلومات حول ما نتخذه من إجراءات لتحفيز الطلب على السفر، بالإضافة إلى ما يمكنك إجراؤه للتأكد من أن مكان الإقامة الخاص بك مستعد بأفضل شكل للاستفادة من هذا الطلب. يرجى زيارة Partner Hub الخاص بنا للاطلاع على آخر الأخبار وأحدث المعلومات.

 

مع أطيب التمنيات،

Booking.com

 


08/04/2020

شريكنا العزيز، نتفهم أن وباء كوفيد - 19 كان له أثر هائل على أعمالك، تماماً كما أثّر علينا. ونحن ملتزمون بدعمك بأفضل شكلٍ ممكن، لذلك تعمل فرق عملنا على مدار الساعة لإيجاد حلول تساعدك في الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الحجوزات في هذه الأوقات الصعبة.   

تعليق حالة "الظروف القاهرة"   

ولهذا السبب، أعلنّا الأسبوع الماضي أنّه لن تنطبق شروط حالة "الظروف القاهرة" الخاصة بنا على الحجوزات التي يتم إجراؤها بدءاً من يوم الاثنين في 6 أبريل وصاعداً، ممّا يعني أنك أنت من يتحكّم في كيفية الاستجابة لطلبات إلغاء الحجوزات التي تم إجراؤها في هذا التاريخ أو بعده (كما شرحنا في رسالتنا لك يوم الجمعة في 3 أبريل).   

إتفاقات الضيوف المتعلقة بحالة "الظروف القاهرة"   

نعمل كذلك على مساعدتك في حماية إيراداتك من الحجوزات التي أُجريت قبل يوم الاثنين في 6 أبريل، أي في الفترة التي لا تزال تنطبق فيها شروط حالة "الظروف القاهرة" الخاصة بنا. إذا أراد الضيوف إلغاء الحجز، سنساعدك في استكشاف الحلول البديلة المتوفرة لهم بالتعاون معهم كما هو موضح أدناه.   

نتوقع منك لهذه الحجوزات أن تحترم عدم قدرة الضيوف على الإقامة كما كان مخططاً، ونطلب منك أن تجري الترتيبات التالية بما يرضي الضيف:   

  • تحديد تواريخ جديدة لإقامة في المستقبل عبر Booking.com (قد يتم تطبيق أسعار مختلفة)، أو
  • تقديم قسيمة صادرة منك لإقامة في المستقبل بالقيمة التي دفعها الضيف أو أعلى كما تراه مناسباً، أو
  • رد المبلغ بالكامل لأي دفعة مسبقة / وديعة تأمين.   

كما أنّنا لن نخصم العمولة للحالات التي يتم فيها إلغاء الحجز بسبب حالة "الظروف القاهرة".   

تقليل عمليات الإلغاء بسبب حالة "الظروف القاهرة"   

نشاركك رغبتك في أن يقيم لديك أكبر عدد ممكن من الضيوف، إلا أنّ الوضع الحالي يمنعهم من ذلك. لذا، نعمل على تشجيع الضيوف على اختيار تغيير التواريخ أينما نستطيع، وذلك عبر لفت الانتباه إلى إمكانية تغيير التواريخ، بحيث يكون هذا الخيار هو الأبرز على موقعنا وتطبيقنا، وعبر فرق خدمة العملاء الخاصة بنا.  

كما أننا أنشأنا أدوات تتيح إجراء تغييرات التواريخ هذه بأكبر قدر ممكن من السرعة والسهولة. يمكنك الآن أنت وضيوفك تعديل تواريخ الحجوزات دون الحاجة إلى الاتصال بفرق خدمة العملاء الخاصة بنا. لمزيد من المعلومات حول إدارة تعديلات التواريخ، يرجى زيارة Partner Hub الخاص بنا.  

ومن أجل ضمان أن يختار اكبر عدد ممكن من الضيوف تغيير التواريخ بدل استرداد المبلغ، نشجعك على التأكد من تحديث توافرك على منصتنا وتمديده لأطول فترة زمنية ممكنة في المستقبل.  

ابقَ على اطّلاع   

سنستمر في إعلامك بأي جديد حول عملنا الجاري لدعمك مع تطوّر الوضع المتعلّق بفيروس كوفيد - 19. يرجى الاستمرار في الاطلاع على Partner Hub الخاص بنا لمعرفة آخر الأخبار والمعلومات.   

شركائك المخلصين، Booking.com


03/04/2020

شريكنا العزيز،   

وعدناك الأسبوع الماضي بمشاركة المزيد من التفاصيل حول عملنا المستمر لدعمك أنت وشركائنا في هذه الأوقات الصعبة للغاية.   

نعلن اليوم عن تغييرات تتعلق بسياسة "الظروف القاهرة" الخاصة بحالات إلغاء حجوزات الضيوف، والتي تكون بسبب قيود السفر التي تفرضها الحكومات نتيجة تفشي فيروس كوفيد - 19.   

ما الجديد؟   

يمكننا التوقع أن عملاءنا المشترَكين على دراية بالخطر المتزايد لانتشار فيروس كوفيد - 19 الآن، وبالتالي فهم يدركون أن إجراء حجوزات جديدة قد يكون مخاطرة وخاصة بالنسبة للحجوزات غير القابلة للاسترداد والقابلة للاسترداد جزئياً.   

لذلك، بالنسبة لجميع الحجوزات الجديدة التي تم إجراؤها اعتباراً من 6 أبريل 2020، لن نطبّق شروط حالة "الظروف القاهرة" بعد الآن على الضيوف الذين يرغبون بإلغاء أو تعديل حجزهم بسبب التفشي الحالي لفيروس كوفيد - 19. وسيتم التعامل مع هذه الحجوزات مثل أي حجز قياسي وفقاً لسياساتنا وإجراءاتنا.   

ما الذي يعنيه ذلك؟   

للحجوزات التي يتم إجراؤها في 6 أبريل 2020 أو بعد هذا التاريخ:   

1. لا تنطبق إجراءات حالة "الظروف القاهرة" الخاصة بفيروس كوفيد - 19 والتي طبّقناها نتيجة قيود السفر التي فرضتها الحكومات.

2. تنطبق إجراءاتنا القياسية، ويشمل ذلك ما يتعلق بالحجز غير القابل للاسترداد والحجز القابل للاسترداد جزئياً. على هذا النحو، سيكون لديك التحكم في إمكانية رد قيمة الحجوزات المرتبطة بفيروس كوفيد - 19 ووقت رد المبلغ والطريقة التي تتم من خلالها العملية، وذلك للحجوزات التي تمّ إجراؤها في 6 أبريل 2020 أو بعد هذا التاريخ، وبناءً على السياسة التي اختارها ضيفك، وضعك الشخصي والقانوني والحكومي، والقانون الإلزامي الخاص بالمستهلك.   

3. سنقدم رسائل جديدة وواسعة النطاق عبر موقعنا الإلكتروني وتطبيقنا قبل عملية إجراء الحجز وبعدها، وذلك لنتمكن من إطلاع العملاء أكثر بالمخاطرة التي تترتب على إجراء حجوزات غير قابلة للاسترداد أو حجوزات قابلة للاسترداد جزئياً في 6 أبريل 2020 أو بعد هذا التاريخ.   

4. نظراً لتطور الوضع الحالي المتعلق بفيروس كورونا باستمرار، فإننا نحتفظ بالحق في إعادة تطبيق سياسة "الظروف القاهرة" المذكورة في العقود. في حال تم إجراء ذلك، سنبلغك بذلك ولن يسري التغيير إلا على الحجوزات التي تتم بعد إبلاغك.   

5. ستظل مسؤولاً عن التأكد من أن توافرك على منصتنا محدّث، بما في ذلك عندما تعني القيود الحكومية أنه يجب إغلاق مكان الإقامة الخاص بك. إذا حجز الضيف غرفة غير متاحة، يجب أن يتم رد المبلغ بالكامل للضيف ما لم يتم الاتفاق على حل مختلف.  

للحجوزات الفعّالة التي تم إجراؤها قبل 6 أبريل 2020، بغض النظر عن تاريخ تسجيل الوصول في وقت قادم:   

1. لا يوجد تغيير. ما زلت إجراءات "الظروف القاهرة" الخاصة بنا سارية، والتي تم تنفيذها نتيجة قيود السفر التي فرضتها الحكومات واستناداً إلى عقدنا. لمزيد من المعلومات حول هذه الإجراءات، يرجى زيارة Partner Hub الخاص بنا.   

2. نتوقع أن تطبّق المزيد من الحكومات حول العالم قوانين ملزمة تقيّد حركة الأشخاص. ستُطبق إجراءات حالة "الظروف القاهرة" الخاصة بنا كالمعتاد على أي حجوزات يتم إجراؤها قبل تاريخ 6 أبريل 2020 ولأي تاريخ تسجيل وصول في المستقبل حيث تجعل القيود الحكومية من السفر مستحيلاً أو تعتبره غير قانوني أو تمنع الضيوف من السفر إلى أو الإقامة في مكان الإقامة الذي قاموا بحجزه. سنواصل تحديث Partner Hub الخاص بنا لنقدّم أحدث المعلومات حول إجراءات حالة "الظروف القاهرة" الخاصة بنا، بما في ذلك المكان الذي تُطبق فيه حول العالم.  

مزيد من التحديثات  

بالإضافة إلى التحديثات التي شاركناها معك أعلاه، نحن مستمرون في العمل على طرق جديدة لدعمك كشريك لنا.   

  • يبحث الضيوف في هذه الظروف غير المستقرة عن مزيد من المرونة، ولذلك نحن نعمل في الوقت الحالي على تسهيل العثور على خيارات مرنة للضيوف قدر المستطاع. ولمساعدة مكان الإقامة الخاص بك على الاستفادة في هذه الظروف، ننصحك بتطبيق سياسات مرنة وسنساعدك على ذلك من خلال إضافة خاصية تُسهّل عليك تحويل سياساتك إلى مرنة بالكامل.   
  • نعمل حالياً على حملة لتحفيز الضيوف على حجز أماكن الإقامة التي ألغوا حجوزاتهم فيها بسبب فيروس كوفيد - 19 بمجرد تمكنهم من السفر مرة أخرى (وذلك فقط للحجوزات غير القابلة للاسترداد والحجوزات القابلة للاسترداد جزئياً).   
  • سنشاركك قريباً تفاصيل حول أدوات جديدة تتيح لك تغيير تواريخ حجوزات عدة بنفسك عندما يطلب الضيف ذلك، ولن تحتاج إلى الاتصال بفرق خدمة العملاء الخاصة بنا بعد ذلك.   
  • نحن مستمرون في العمل على خطتنا لتحفيز المسافرين على البدء بالحجز بمجرد أن نتخطى هذه الأزمة ويصبح السفر بأمان ممكناً من جديد.  
  • نحن مستمرون في العمل على "دليل استئناف الأعمال" الخاص بنا، والذي سننشره لمساعدتك على العودة للعمل والنمو في أقرب وقت ممكن، بمجرد أن تبدأ الدول حول العالم بالتعافي.   

ابقَ على اطّلاع   

للحصول على آخر الأخبار والمعلومات، يرجى الاطلاع على Partner Hub الخاص بنا.   

نأمل بأن تؤكد لك التحديثات أعلاه أن فرقنا مستمرة في العمل على مدار الساعة لتقديم الدعم لك في هذه الأوقات الحرجة. ونَعِدك بأن يستمر دعمنا بعد أن نتخطى هذه الأزمة معاً ويصبح السفر آمناً حول العالم من جديد، فنحن نعيش هذه الأزمة معاً كشركاء.

مع أطيب التمنيات، Booking.com


26/03/2020

شريكنا العزيز،

نحن نعيش الآن ظروفاً غير اعتيادية، إذ يؤثر حجم وسرعة تفشي وباء "كوفيد - 19" حالياً بشكل غير مسبوق على العالم وعلى قطاعنا وعملنا. تبذل فرقنا أقصى جهدها حالياً في محاولة حمايتك وحماية ضيوفنا المشتركين وشركائنا وموظفينا وشركتنا، في وقت يعيش فيه العالم حالة من عدم الاستقرار والتي تستمر في التطور بسرعة كبيرة. وبالتالي نحن نعلم أن الكثير من الشركاء يترقّب معرفة ما نعمل عليه لتقديم الدعم لهم اليوم وفي المستقبل.   

اليوم   

  • نستفيد من جميع قنوات التسويق المتوفرة لتأمين وتوجيه أي طلب في السوق حالياً.   
  • فرق خدمة العملاء الخاصة بنا مستمرة في العمل على مدار الساعة للرد على مئات الآلاف من الاستفسارات من عملائنا المشتركين وشركائنا. ومع أخذ أوقات الانتظار الطويلة في عين الاعتبار، نؤكد لك أن فرق خدمة العملاء هذه موجودة في حال احتجت إليها، بالإضافة إلى مدراء الحسابات وفرق إدارة الائتمان في مكاتبنا حول العالم.  
  • نعمل باستمرار على مراقبة الوضع عالمياً، بينما تُطبق المزيد من الحكومات حول العالم قوانين تحُدّ من حركة الأشخاص. وبأخذ هذه القوانين في عين الاعتبار، طبّقنا بدورنا إجراءات حالة "الظروف القاهرة" في العديد من الدول بما يتماشى مع "شروط التسليم العامة" الخاصة بنا. وهذا الأمر يتيح لعملائنا المشتركين تأجيل أو إلغاء إقاماتهم التي قد لا يكون من الممكن إتمامها بسبب قيود السفر التي تضعها الحكومة المحلية. وبالطبع، لن تحصل Booking.com على مبالغ العمولة لأي إقامة تم إلغاؤها في إطار حالة "الظروف القاهرة".   
  • لقد نشرنا محتوى مفصّل عن فيروس كورونا في Partner Hub الخاص بنا، يتضمن معلومات يتم تحديثها باستمرار عن إجراءات حالة "الظروف القاهرة" التي نطبّقها، بالإضافة إلى أجوبة عن أسئلة الشركاء المتكررة.   

ما نعمل عليه للمستقبل   

  • نركز حالياً على تقليل حالات الإلغاء الناتجة عن تفشي فيروس كورونا بأفضل شكل ممكن، وذلك من خلال تشجيع الضيوف على تغيير تواريخ الحجز، بينما نعمل على طرق لتخفيف الأعباء التشيغيلية التي تسببها طلبات تغيير التواريخ حالياً.   
  • نعمل حالياً على خطة لتحفيز المسافرين على البدء في الحجز بمجرد انتهاء هذه الأزمة ويصبح السفر آمنا مرة أخرى.   
  • عندما تبدأ الدول بالتعافي من هذه الأزمة، سننشر "دليل استئناف الأعمال" لمساعدتك على استئناف العمل والنمو في أسرع وقت.   

سنشاركك في أقرب وقت الممكن المزيد من التفاصيل عمّا نحرزه من تقدم في الأمور التي نعمل عليها والتي تم ذكرها أعلاه، بالإضافة إلى الكثير من المبادرات التي بدأنا بها مسبقاً. 

ابقَ على اطّلاع بالتحديثات   

للحصول على آخر الأخبار والمعلومات، يرجى الاطّلاع على التحديثات في Partner Hub. نحن نعلم أن هذه الأوقات كانت وما زالت أوقاتاً صعبة للغاية، ولكن تأكد أننا نواجهها سويّاً، فنحن نقدّر شراكتنا بشكل كبير وسنستمر بالعمل على مدار الساعة لدعمك اليوم وفي المستقبل عندما يتعافى قطاع السفر. مع أطيب التمنيات، Booking.com  

 

ما رأيك بهذه الصفحة؟

عرض بلاك فرايدي متاح الآن

فعّل هذا العرض لزيادة حجوزاتك لنهاية هذا العام ولعام 2021 بأكمله.

اعرف المزيد